يونس مجاهد يؤكد المسؤولية الأخلاقية للصحافي في النشر على مواقع التواصل الاجتماعي

تاريخ النشر الأصلي: 4 يوليو، 2021

يونس مجاهد يؤكد المسؤولية الأخلاقية للصحافي في النشر على مواقع التواصل الاجتماعي

دعا المجلس الوطني للصحافة توسيع النقاش بخصوص المسؤولية الأخلاقية للصحافي عن النشر الشخصي في مواقع التواصل الاجتماعي.وأكد يونس مجاهد، رئيس المجلس الوطني للصحافة، أن نقاش بخصوص المسؤولية الأخلاقية للصحافي في النشر الشخصي على مواقع التواصل الاجتماعي يطرح عدة إشكالات وتساؤلات آنية، مضيفا على هامش لقاء عقده المجلس، مساء اليوم الجمعة 2يوليوز 2021، أنه “لحد الساعة ليست هنالك حلول جاهزة بخصوص الإشكالات التي يطرحها هذا النقاش”.وأضاف رئيس المجلس أن “الهدف من هذه الندوة هو إشراك المهنيين في طرح القضايا الراهنة التي تهم الصحافة والمجتمع للنقاش العام، ومنها هذا الجانب الأخلاقي المرتبط بفاعل تواصلي جديد أصبح له تأثير ينافس تأثير وسائل الإعلام التقليدية وهو مواقع التواصل الاجتماعي”.من جهته، قال المدير المعهد العالي للإعلام والاتصال، عبد اللطيف بنصفية، إن “هناك مجموعة من الصحافيين يشتغلون خارج الحدود داخل مؤسسات ويلتزمون بالقواعد المهنية التي ترفضها عليهم عقود الشغل والتي تلزمهم باحترام الخط التحريري والثقافة الصحفية المعتمدة”، مستدرك “لكن خارج هذا الإطار غالبا ما يعتمد هؤلاء الصحافيين أراء ربما تتوسع أو تتناقض مع الخط التحريري لهيئات تحريرهم وهذا وارد”، متسائلا “فكيف يمكن أن نحكم على هذه الخرجات”.

وتساءل الأكاديمي قائلا: “وهنا يطرح الإشكال هل هو مجردا تعبير عن حرية الرأي بالنسبة لمواطن عادي أم أنه تطاول على المهنة الصحفية أو خروج عن الصحافة وعدم احترام للقواعد التي تربطه بمؤسسته؟ ثم ما هي حدود التعبير عن الرأي”.وأضاف بنصفية، أنه “إذا كان الأمر يقتصر بإبداء الرأي في إشكالات وقضايا معنية ولو بطريقة شخصية وباستحضار تام لآداب الحوار والتواصل ليس فيها سب ولا تطاول وباحترام للرأي الآخر فهذا شيء مستحب، إذ أننا نعطي للصحافي الذي تربى في حضن الممارسة الإعلامية بالقواعد المهنية والأخلاقية في أن يشارك في تنشيط النقاش العمومي داخل الفضاء الأزراق”، مؤكدا أن “مشاركة الصحفي في النقاش العمومي على مواقع التواصل الاجتماعي وهو شكل موازي للتعبير ويثري آليات التعبير العمومية التي تساعد الجمهور على فهم المحيط ومعرفة ما يدور حوله”، مردفا “نحن ندافع عنها ما دام أن الشبكات الاجتماعية حررت الأصوات وتشكل إحدى آليات المشاركة الديمقراطية كما لا يمكن اعتبار أنها تشكل فقط نوعا من تشجيع المواطنين على إثارة ثقافة السباب أو الشجار أو ابتدال النقاش العمومي”.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

المجلس الوطني يدعو إلى احترام ميثاق أخلاقيات الصحافة وتنظيمها في المغرب

يونس مجاهد يؤكّد أنّه لا بدّ مِن اتّخاذ إجراءات فورية لدعم الصحافة المغربية

المصدر: المغرب اليوم | إعلام
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com

مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | إعلام

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*