وليد توفيق يكشف عن أغنية للبنان على غرار “الحلم العربي”

تاريخ النشر الأصلي: 16 نوفمبر، 2021

وليد توفيق يكشف عن أغنية للبنان على غرار الحلم العربي

كشف الفنان اللبناني وليد توفيق، جديده على الساحة الفنية، وتحديدا الأغنية التي يسعى لتقديمها رفقة فنانين لبنانيين لتجسد واقع بلدهم، معربا عن رضاه عن مشواره الذي امتد لـ40 عاما.
وأكد وليد توفيق على اهتمامه بأن “يحافظ على النجاح وحب الجمهور وتقديم أعمال جيدة لا تشبه غيرها”، وقال، إنه يحضر لتصوير فيديو كليب لأغنية بعنوان “يا قلب حاج تعن”، سيكون بها أربع قصص تتحدث عن الألم والوجع.
كما تطرق توفيق إلى أغاني “المهرجانات” التي انتشرت في مصر والوطن العربي بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة، قائلا إن بعض مطربي المهرجانات يمتلكون أصواتا جيدة.
وأكد أنه يتفق مع نقيب الموسيقيين المصريين الفنان هاني شاكر، في رفض أي أغنيات تتضمن “إسفافا أو ابتذالا، سواء في اللفظ أو الأداء”.
وتطرق توفيق إلى الأغنية الخليجية، مؤكدا أنها “أصبحت في مستوى المنافسة مع الأغنية المصرية واللبنانية، وأصبح لديها قاعدة جماهيرية عريضة وتتطور بقوة”.
كما أكد أن هناك “أصواتا خليجية جميلة وصاحبة موهبة كبيرة ومتميزة”، معربا عن إعجابه بها.
وأضاف: “الأغنية الخليجية لا ينقصها أي شيء، وهناك أغان خليجية محفورة بأذهان الجماهير مثل (يا طيب القلب) لعبد المجيد عبد الله، و(الأماكن) لمحمد عبده، وأغاني عديدة لحسين الجسمي، وغيرهم من نجوم الطرب الخليجي، التي يحبها الجمهور ويرددها كثيرا”.
وتطرق الفنان اللبناني بالحديث إلى ما يحدث في بلده خلال الفترة الأخيرة، قائلا: “لبنان لديه مشكلة كبيرة متمثلة في تراكم الأحداث من كافة الجوانب، وانتشار فيروس كورونا”.
وتابع: “الشعب اللبناني يعيش في وضع مزر وصعب للغاية، وهذا يؤثر بشكل كبير على بلد سياحي مثل لبنان. أدعو الله أن تزول هذه الغيمة”.
وبسؤاله عن دور الفن في مثل هذه الأزمات، قال: “أتمنى من زملائي أن نتكاتف جميعا لدعم بلدنا والوقوف بجواره في أزمته”، لافتا إلى أنه سيطرح قريبا أغنية بعنوان “سلام الله يا بيروت”، آمل أن تكون أغنية جماعية تضم نجوم لبنان على غرار “الحلم العربي”.

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ :

المصدر: المغرب اليوم | فن وموسيقى
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com


مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | فن وموسيقى

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*