وفاة طفل في ولاية تكساس أثناء نومه والمتهم “الصقيع”

تاريخ النشر الأصلي: 20 فبراير، 2021

تعتقد السلطات أن كريستيان بافون، البالغ من العمر 11 عاما، توفي في سريره بسبب انخفاض حرارة جسمه، الثلاثاء، بعدما فقد منزل عائلته التيار الكهربائي، خلال العاصفة الشتوية الكارثية التي تعيشها ولاية تكساس.وقد عُثر على بافون فاقدا الوعي، في منزل عائلته المتنقل وغير المدفأ في مدينة كونرو بولاية تكساس، وفق ما كشفت صحيفة واشنطن بوست.وقالت جليزا ييرا، عمة بافون، لمحطةأيه بي سينيوز 13المحلية، إن الجوكان باردا للغاية، وقال زوج والدته إن الأم كانت ترتجف في تلك الليلة“.
وقد تسببت عاصفة شتوية في انخفاض درجات الحرارة في الولاية الأميركية الجنوبية خلال الأسبوع، ما أدى إلى أزمة في الكهرباء والمياه النظيفة، حيث فقد الملايين التدفئة وإمدادات الطاقة، في حين أدى تجمد الأنابيب إلى حرمان الكثيرين من المياه الصالحة للشرب.وقالت السلطات إنها تحقق في ما إذا كان بافون قد مات بسبب انخفاض درجة الحرارة، حسبما ذكرت الصحيفة.
وتم إجراء تشريح لجثة الطفل يوم الخميس، لكن الأمر قد يستغرق عدة أسابيع قبل تأكيد سبب الوفاة، بحسب الرقيب في شرطة كونرو، جيف سميث.ويعد بافون الأصغر بين الوفيات التي شهدتها تكساس نتيجة العواصف الشتوية غير المسبوقة، والتي أودت بحياة العشرات.
وفي البدء ظنت الأسرة أن بافون كان نائما، وهو أمر لم يكن غريبا عليه، ولكن عندما ذهبوا لتفقده عند الساعة 2:30 من بعد ظهر الثلاثاء، وعثروا عليه في تلك الحال، شرعوا في إجراء تنفس اصطناعي، واتصلوا برقم الطوارئ.وأوضحت العمة ييرا أن العائلة ظلت تحاول إنعاش الصبيحتى جاء أفراد الطوارئ، وتولوا الأمر، وفي غضون دقيقة أخبرونا أن الوقت كان قد فات“.

قد يهمك ايضا:

 مسؤول يوضح حقيقة إغلاق أشهر مكان للنفايات في طنجة

 دخان متصاعد من بحيرة جافة يثير دهشة سكان قرية تركية

المصدر: المغرب اليوم | بيئة
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com

مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | بيئة

هيئة التحرير

Author: هيئة التحرير

هيئة التحرير

أحدث المقالات

About هيئة التحرير 11031 Articles
هيئة التحرير

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*