وزيرة الخارجية الإسبانية تخرج من جديد بتصريح حول الصحراء المغربية

تاريخ النشر الأصلي: 5 يوليو، 2021

وزيرة الخارجية الإسبانية تخرج من جديد بتصريح حول الصحراء المغربية

قالت وزيرة الخارجية الاسبانية أرانشا غونزاليس لايا” أمس السبت إنّ حكومتها، “لن تضع ملف سبتة ومليلية يوما على طاولة المفاوضات مع المغرب”، وذلك في الوقت الذي تخطط فيه مدريد لضم ثغري المدينتين المحتلتين في منطقة “شنغن”، وفرض تأشيرة على المغاربة الراغبين في دخولهما.وأضافت وزيرة الخارجية الإسبانية، في مقابلة مع صحيفة “elcomercio”، في تعليق على أزمة التدفّق الأخير للمهاجرين إلى جيب سبتة، إنّ “إسبانيا ستمر بلحظات صعبة وعسيرة، وهذه ليست المرة الأولى، لافتة إلى أن مدريد تحاول التغلب عليها من خلال الحوار والاحترام”.

وأوضحت المسؤولة الحكومية، أنّ “القرن الحادي والعشرون ليس قرن استقلال أو تبعية، إنه قرن ترابط، مضيفة أن إدارة تدبير مسألة الاعتماد المتبادل أمر معقد، ولكنه شيء نحن مضطرون للقيام به”، مؤكدة التزام اسبانيا بالسعي لبناء علاقة حسن الجوار.

ورداً على سؤال عما إذا كان من الخطأ السماح بدخول زعيم جبهة البوليساريو إلى إسبانيا، قالت لايا: “إنّ استقبال غالي، كانت بادرة لمساعدة شخص كان في حالة صحية حرجة، وليست المرة الأولى التي يحدث فيها هذا في إسبانيا، لكن وصوله لا يجب أن يُفهم إلى أبعد من ذلك”.

قد يهمك ايضا:

اسبانيا تستدعي السفيرة المغربية “على وجه السرعة”

وزيرة الخارجية الإسبانية تواصل التهرب من الرد على انتقادات المغرب

مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | نساء

المصدر: المغرب اليوم | نساء
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*