وزارة الخارجية المغربية تصدر بيانا حول “جوهر” الأزمة مع إسبانيا

تاريخ النشر الأصلي: 1 يونيو، 2021

وزارة الخارجية المغربية تصدر بيانا حول جوهر الأزمة مع إسبانيا

اعتبرت وزارة الخارجية المغربية أن جوهر الأزمة الحالية بين المغرب وإسبانيا يتمثل في “دوافع خفية” للسلطات في مدريد بشأن قضية الصحراء. وأشارت وزارة الخارجية المغربية، في بيان إلى أن زعيم “جبهة البوليساريو”، إبراهيم غالي، أمام القضاء يؤكد أن “إسبانيا أدخلت عن قصد إلى ترابها، خلسة وبطريقة غير شرعية، شخصا متابعا من طرف القضاء الإسباني من أجل شكاوى تقدم بها ضحايا من جنسية إسبانية ومن أجل أفعال ارتكبت في جزء منها فوق التراب الإسباني”. وقال البيان إن “جوهر المشكل هو مسألة ثقة تم تقويضها بين شريكين”، معبرة كذلك أن “جوهر الأزمة هو مسألة دوافع خفية لإسبانيا معادية لقضية الصحراء، القضية المقدسة لدى الشعب المغربي قاطبة”.

وتابعت أن “الأزمة ليست مرتبطة بحالة شخص. إنها لا تبدأ بوصوله مثلما لن تنتهي بمغادرته. إنها وقبل كل شيء قصة ثقة واحترام متبادل تم الإخلال بهما بين المغرب وإسبانيا. إنها اختبار لموثوقية الشراكة بين المغرب وإسبانيا”. وأردفت الوزارة: “هناك بالطبع صعوبات طبيعية مرتبطة بالجوار وحتمية الجغرافيا، بما في ذلك أزمات دورية تتعلق بالهجرة، لكن ذلك لا ينبغي أن ينسينا أبدًا أن التضامن هو الشراكة، وحسن الجوار والصداقة مرتبطان بالثقة والمصداقية.هذا التضامن هو الذي أظهره المغرب دائما تجاه إسبانيا. والتاريخ الحديث يخبرنا بأن المبادرات كانت كثيرة”.

قد يهمك ايضا:

مسؤول في وزارة الخارجية المغربية يستقبل سفير قطر

القضاء الإسباني يوافق على إقامة مباريات الدوري الجمعة ويمنعها أيام الاثنين

المصدر: العرب اليوم – الرئيسية
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com

مصدر الخبر
Feed: العرب اليوم – الرئيسية

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

About هيئة التحرير 14771 Articles
هيئة التحرير

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*