وزارة الخارجية الألمانية تتجه إلي استئناف التعاون الثنائي مع المغرب

تاريخ النشر الأصلي: 24 ديسمبر، 2021

وزارة الخارجية الألمانية تتجه إلي استئناف التعاون الثنائي مع المغرب

رحبت ألمانيا بـ”إشارات التهدئة” التي بعثت بها المملكة المغربية في الأزمة الدبلوماسية بين برلين والرباط.وذكرت وزارة الخارجية الألمانية، اليوم الخميس، أنه “ينبغي أن تعود البعثات الدبلوماسية في الرباط وبرلين، بأسرع ما يمكن، إلى قنواتها المهنية المعتادة للتواصل”.وأضافت الوزارة نفسها أنه “يجب الآن دفع العلاقات الألمانية المغربية للأمام من خلال الحوار”.

كان المغرب استدعى سفيره من برلين للتشاور، في ماي الماضي، بسبب تراكم المواقف العدائية ضد المصالح العليا للمملكة من جانب جمهورية ألمانيا الاتحادية.وأبرز البلاغ الصادر عن وزارة الشؤون الخارجية المغربية، في هذا الصدد، أن ألمانيا سجلت موقفا سلبيا بشأن قضية الصحراء المغربية، إذ جاء هذا الموقف العدائي في أعقاب الإعلان الرئاسي الأمريكي المعترف بسيادة المغرب على صحرائه، وهو ما يعتبر موقفا خطيرا لم يتم تفسيره.

وفي تطور لاحق، أمس الأربعاء، أعلنت وزارة الشؤون الخارجية أن “المملكة المغربية ترحب بالتصريحات الإيجابية والمواقف البناءة التي عبرت عنها الحكومة الألمانية الجديدة مؤخرا”.وذكر بلاغ صادر عن الوزارة ذاتها أن “من شأن هذه التصريحات أن تتيح استئناف التعاون الثنائي، وعودة عمل التمثيليات الدبلوماسية للبلدين، بالرباط وبرلين، إلى شكله الطبيعي.”

كما أشارت الوزارة إلى أن “المملكة المغربية تأمل في أن تقترن هذه التصريحات بالأفعال، بما يعكس روحا جديدة ويعطي انطلاقة جديدة للعلاقات، على أساس الوضوح والاحترام المتبادل”.وجاء الموقف المغربي بعد إشادة وزارة الخارجية الألمانية بدور المملكة كحلقة وصل مهمة بين الشمال والجنوب، مشيرة إلى أن المغرب شريك محوري للاتحاد الأوروبي وألمانيا في شمال إفريقيا، وأنه يلعب دورا مهما في استقرار وتنمية المنطقة.

قد يهمك ايضا:

ألمانيا تقلص تعداد بعثتها الدبلوماسية في فنزويلا

ولاية ألمانية تدرس ترحيل اللاجئين المذنبين والخطرين إلى سورية

المصدر: المغرب اليوم | أخبار
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com


مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | أخبار

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

About هيئة التحرير 19522 Articles
هيئة التحرير

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*