واقعة مقتل الطفلة ” إبتسام مجاهد ” تحرك جمعيات حقوقية في المغرب

تاريخ النشر الأصلي: 25 مارس، 2021

فجر العثور على الطفلة ” إبتسام مجاهد ” وهي مقتولة في مكان خلاء بالجماعة الترابية ” تليت” بإقليم طاطا، بعد إختفاءها لأزيد من أسبوع عن عائلتها، فعاليات مدنية وحقوقية، التي نددت بهذه الجريمة الشنعاء التي تستهدف الاطفال وحياتهم .وكانت مصالح الدرك الملكي بإقليم طاطا، قد إستعانت بالكلاب مدربة، وأدوات بحث حديثة، من أجل العثور على الطفلة” إبتسام “التي إختفت عن الأنظار بعد أن توجهت لمدرستها الابتدائية.الجريمة الشنعاء حركت المجتمع المدني وجمعيات حقوقية من ضمنهم جمعية رسم للابتسامة للتربية والاعمال الاجتماعية بتسنيت طاطا، التي نددت بهذا الفعل الاجرامي الفضيع، والذي اعتبرته تراجع خطير لقيمنا المشتركة .وعبرت الجمعية نفسها، عن تخوف الساكنة المشروع من استمرار حالات الاعتداءات التي تطال الاطفال في ظل قوانين متساهلة .

ودعت جمعية رسم الابتسامة السلطتين التنفيذية والتشريعية الى الانكباب على مراجعة النصوص القانونية ذات صلة في أفق تشديد العقوبات على مرتكبي جرائم ضد الاطفال مع ضرورة إستثنائهم من الاستفادة من العفو .كما تمت دعوة نفس السلطتين بالاضافة الى المجلس الوطني لحقوق الانسان الى التفكير في آليات لتعزيز حماية الاطفال من كل أشكال العنف الممارس ضدهم .كما طالبت الجمعية من المؤسسة الامنية بتطوير وتنويع آليات التبليغ عن حالات الاختطاف والاستغلال الجنسي لكسر جدار الصمت عن هذه الافة الخطيرة خصوصا بعد تواثر مثل هذه الاخبار الصادمة .

ودعوتها للحكومة بتفعيل استراتيجية مندمجة من أجل تعزيز أليات الحماية القانونية للاطفال. ودعوة السلطات القضائية لثكتيف البحث للكشف عن ملابسات قضية الطفلة إبتسام مجاهد وتطبيقالقانون على مرتكب او مرتكبي هذه الجريمة البشعة، مع دعوة الاعلام بالتعامل مع مثل هذه القضايا بالمساواة بين جميع أبناء الوطن.جريمة مقتل الطفلة ” إبتسام مجاهد ” تنضاف الى جرائم أخرى مماثلة استهدفت حياة أطفال، كان آخرها قضية الطفل ” الحسين” الذي اختفى عن الأنظار بأحد مناطق إقليم اشتوكة .

المصدر: المغرب اليوم | أخبار
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com

مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | أخبار

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

About هيئة التحرير 13040 Articles
هيئة التحرير

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*