واشنطن تُؤكد أن محادثات الملف النووي الإيراني كانت إيجابية وطهران تهدد بوقف المفاوضات في فيينا

تاريخ النشر الأصلي: 21 أبريل، 2021

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس إن المحادثات حول الملف النووي الإيراني في فيينا كانت إيجابية، لكن الطريق للمضي قدما ما زال طويلا.وأضاف برايس أن “مبعوث الولايات المتحدة إلى فيينا روب مالي كان يحاول إيجاد مناهج ملموسة بشأن الخطوات التي على إيران والولايات المتحدة اتباعها للعودة إلى الاتفاق النووي”. وتابع: “من المحتمل أن يكون أمامنا طريق أكثر مما هو خلفنا في هذه المرحلة”.وقال نائب الأمين العام لخدمة العمل الخارجي الأوروبي إنريكي مورا، اليوم (الثلاثاء)، إن إيران والولايات المتحدة والقوى العالمية بحاجة إلى بذل مزيد من الجهد للوصول إلى اتفاق من أجل إنقاذ الاتفاق النووي لعام 2015.وصرح مورا الذي يرأس المحادثات في فيينا: «تحقق تقدُّم على مدى الأسبوعين الماضيين… لكن ثمة الكثير من العمل المطلوب… تم تشكيل مجموعة خبراء ثالثة للتعامل مع القضايا المتعلقة بالتسلسل».

وقال ميخائيل أوليانوف، سفير روسيا لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، على «تويتر»: «اليوم عبّرت اللجنة المشتركة لخطة العمل الشاملة المشتركة عن الارتياح للتقدم المحرز في المفاوضات الرامية لإحياء الاتفاق النووي». وأضاف: «تقرر أخذ قسط من الراحة للسماح للوفود بأداء واجباتها والتشاور مع العواصم… وستجتمع اللجنة مرة أخرى أوائل الأسبوع المقبل».وأشار إلى أن الأطراف وافقت على أن يبدأ الخبراء في العمل على «تسلسل محتمل لخطوات عملية» بهدف إعادة الالتزام بالاتفاق بالكامل. وقال: «بالنظر إلى التقدم الذي تحقق في محادثات فيينا حتى الآن، قررت اللجنة المشتركة للاتفاق النووي تشكيل مجموعة عمل ثالثة للتعامل مع تسلسل محتمل لخطوات عملية تؤدي للعودة بالكامل للاتفاق النووي الإيراني».

أكد عباس عراقجي، مساعد وزير الخارجية الإيراني، أن “طهران ستوقف المحادثات في حال أدت عملية التفاوض على الاتفاق النووي إلى عرض مطالب مفرطة وإضاعة الوقت ومساومة غير عقلانية”.وأشار عباس عراقجي إلى أن “مباحثات فيينا تسير قدما على الرغم من الصعوبات والتحديات الموجودة”، لافتا إلى أن “الوفود المشاركة في فيينا ستعود إلى عواصمها لاطلاع المسؤولين فيها على مجرى المباحثات”.

وأوضحت الخارجية الإيرانية أن اجتماع اليوم ناقش آخر تطورات المحادثات الفنية والمسودات الأولية للنصوص وكيفية استمرار المحادثات”.وأضافت: “اتفقت الدول المجتمعة في فيينا على أنه بالإضافة إلى فريقي الخبراء الحاليين (في مجال رفع العقوبات الأمريكية والخطوات النووية الإيرانية)، ستجتمع مجموعة ثالثة من الخبراء الأسبوع المقبل لمناقشة الترتيبات العملية اللازمة لتنفيذ رفع العقوبات ثم عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي”.يُشار إلى أن هذه المباحثات تجري في إطار الاتفاق النووي وبحضور ممثلين من إيران ودول 4+1 فقط، وليست هناك أية مفاوضات مباشرة أو غير مباشرة على جدول أعمال الوفد الإيراني مع الولايات المتحدة.

قد يهمك ايضا:

الاقتراب من التوصل إلى اتفاق حول الملف النووي الإيراني

المفاوضون “يعملون بجهد” للتوصل إلى اتفاق بشأن الملف النووي الإيراني

المصدر: المغرب اليوم | أخبار
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com

مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | أخبار

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

About هيئة التحرير 13487 Articles
هيئة التحرير

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*