مُراقِبو الضَّرائب ” حْصْلو” أزْيد مِن 384 ألْف مُقاوَلة وشخْص مادِّيٍّ نشيط لََا يُؤدُّون ضرائب لِلدَّوْلة

تاريخ النشر الأصلي: 11 يناير، 2022

مُراقِبو الضَّرائب  حْصْلو أزْيد مِن 384 ألْف مُقاوَلة وشخْص مادِّيٍّ نشيط لََا يُؤدُّون ضرائب لِلدَّوْلة

يبدو أن الحكومة الجديدة فتحت ملف الضرائب وغير عازمة على إغلاقه دون تسويته، خصوصا وكما يتداول الشارع المغربي فظروف كورونا “زيرات القضية”.آخر المعطيات الواردة بهذا الخصوص تفيد أن مراقبي المديرية العامة للضرائب ضبطت ما يزيد عن 384 ألف مقاولة وشخص مادي نشيطين منذ سنوات بمجالات إقتصادية متنوعة، ولم يسبق لهم الإدلاء بتصريحات جبائية كباقي المقاولات والفاعلين الإقتصاديين، وبالتالي فهم متهربون ضريبيون.

مصادر مطلعة كشفت أن مفتشي المديرية العامة استعانوا في عملياتهم على التعاون مع عدد من الإدارات العمومية الى جانب المراقبة الميدانية والتدقيق في التصريحات الجبائية الواردة عليها من مقاولات وأشخاص ذاتيين آخرين. عمليات – تؤكد ذات المصادر – مكنت من كشف تلاعبات في تصريحات ضريبية بعضها تضمن فواتير لشركات أعلنت إفلاسها منذ سنوات.

للإشارة فبيانات رسمية كشفت أن المغرب جمع 144.8 مليار درهم من صافي عائدات الضرائب في 2020، بانخفاض 5.4 في المئة مقارنة بعام 2019، ويسعى بالمقابل إلى زيادة إيراداته الضريبية لتحسين تمويل سياساته العامة وخفض عجزه المالي، بعدما تسببت جائحة كورونا في زيادة الإنفاق.

قد يهمك أيضا

المصدر: المغرب اليوم | إقتصاد
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com

مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | إقتصاد

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*