مهرجان القاهرة السينمائي يفتح باب التقديم لمشروعات الأفلام العربية

تاريخ النشر الأصلي: 30 يونيو، 2021

مهرجان القاهرة السينمائي يفتح باب التقديم لمشروعات الأفلام العربية

أعلن مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، في دورته ال 43، عن فتح باب التقديم لمشروعات الأفلام العربية في النسخة الثامنة من ملتقى القاهرة السينمائي، وهو سوق الإنتاج المشترك التابع للمهرجان، على أن يكون آخر موعد لاستقبال طلبات المشاركة هو 5 أغسطس/ آب 2021.ملتقى القاهرة السينمائي الذي تنطلق نسخته الثامنة هذا العام في الفترة من (4 إلى 6 ديسمبر/ كانون الأول)، كان قد ساهم خلال سنواته الثلاث الماضية، في توفير جوائز يُقدَّر قيمتها بأكثر من 600 ألف دولار أميركي، ساهمت في دعم أكثر من 120 صانع أفلام عربي، من بينهم يسري نصر الله، وكوثر بن هنية، وسامح علاء، ومهدي البرصاوي، وباسل غندور، وحيدر رشيد، ومي زايد وغيرهم.من جانبه، قال محمد حفظي، رئيس مهرجان القاهرة السينمائي الدولي: “بالرغم من التحديات التي تواجهها صناعة السينما في الوقت الحالي، فإن مهمة ملتقى القاهرة السينمائي هي الاستمرار في دعم الأصوات الخلاقة في العالم العربي، وأن تقدم للعالم حكايات مثيرة للاهتمام، وبالتعاون مع مجموعة مميزة من الشركاء والرعاة، أتطلع إلى أن تكون النسخة المقبلة من ملتقى القاهرة السينمائي نسخة استثنائية”.أضاف “حفظي”: “نعتز أيضاً بانضمام شادي زين الدين، إلى فريقنا بعد 3 سنوات من الدور الاستشاري الذي كان يقدمه لملتقى القاهرة السينمائي. أثق في أن خبرته في المجال ومنظوره كفنان، سوف تصنع الفارق في برنامج الملتقى”.

فيما علق شادي زين الدين، المدير الجديد لملتقى القاهرة السينمائي، قائلا: “أشعر بالسعادة للانضمام إلى فريق مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، عبر إدارة ملتقى القاهرة السينمائي، الذي يعتبر سوقاً حيوياً للإنتاج المشترك، يوفر مساحة إنتاجية لصُنَّاع الأفلام والمنتجين، وأتطلع من خلال ذلك إلى اكتشاف ودعم المواهب العربية، داخل وخارج العالم العربي”.
“ملتقى القاهرة السينمائي” يُقام في إطار فعاليات أيام القاهرة لصناعة السينما (من 3 إلى 6 ديسمبر/ كانون الأول)، وهي منصة صناعة السينما التي ينظمها مهرجان القاهرة السينمائي الدولي للسنة الرابعة بالشراكة مع مركز السينما العربية، وتوفر فضاءً مهماً لإجراء النقاشات والتواصل والاجتماعات والورش والمحاضرات، وتستهدف دعم المواهب في العالم العربي وتسليط الضوء عليهم.وقالت ميريام دغيدي، المدير الجديد لأيام القاهرة لصناعة السينما: “العام الماضي، كان ملتقى القاهرة السينمائي سبباً في توفير الدعم المادي لصُنَّاع الأفلام العرب، بالإضافة إلى توفير فرصة الحصول على لقاءات حصرية مع أهم محترفي صناعة السينما من داخل وخارج العالم العربي. وعبر إجراء أكثر من 150 مقابلةً واجتماعاً، جعلت نسخة العام الماضي استثنائية، نستهدف أن تستمر أيام القاهرة لصناعة السينما ملتقى لصُنَّاع السينما ومنصة للترويج لصناعة السينما المستقلة في العالم العربي”.

ويشترط ملتقى القاهرة السينمائي أن يكون مخرج مشروع الفيلم المشارك عربياً، وأن يكون الفيلم روائياً أو وثائقياً طويلاً في مرحلة التطوير أو ما بعد الإنتاج، وأن يكون مخرج المشروع قد سبق له العمل على فيلم واحد على الأقل، سواء كان طويلاً أو قصيراً وسوف تُقام الدورة ال 43 من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في الفترة من 1 إلى 10 ديسمبر/ كانون الأول، مع اتخاذ كل التدابير الاحترازية وفقاً لإرشادات الحكومة المصرية ومنظمة الصحة العالمية، من أجل ضمان سلامة صُنَّاع الأفلام المشاركين والجمهور وفريق المهرجان.مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، هو أحد أعرق المهرجانات في العالم العربي وإفريقيا والأكثر انتظاماً، ينفرد بكونه المهرجان الوحيد في المنطقة العربية والأفريقية المسجل في الاتحاد الدولي للمنتجين في باريس (FIAPF).يمكن تقديم المشروعات في ملتقى القاهرة السينمائي عبر الرابط: https://www.ciff.org.eg/

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

عرض الفيلم الفرنسي “جاجارين” في مهرجان القاهرة السينمائي

“حد الطار” فيلم سعودي يُنافس في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي

المصدر: المغرب اليوم | فن وموسيقى
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com

مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | فن وموسيقى

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*