مهرجان السعيدية السينمائي في دورته الخامسة


بنيونس بحكاني قضى سنوات في الهجرة حضر مهرجانات سنمائية عالمية .ترأس لعدة مرات لجان التحكيم، خلق من لاشيئ مهرجانا ذاع صيته في الآفاق وأصبح على لسان رواد الفن السابع ،وحجز له مكان ضمن المهرجانات التي ينتظرها المخرجون السنمائيون صيف  كل سنة ليزيدوا السعيدية بهاءا وحضورا متميزا من مختلف الأقطار بنيوس اليزناسي ابن مدينة بركان عشق هذه المدينة وأحبها حتى النخاع ،وأراد أن يدرج السعيدية تاريخ الفن وضمن المهرجانات العالمية وهو الذي دائم الحضور في مهرجان كان السينمائي ،مهاجر جمع بين العمل الإعلامي والسياسي والسينمائي ،وأثبت مكانته في النقاش الراقي ،يبحث دائما وكل سنة على خلق الفرجة لدى المصطافين من مغاربة العالمين وساكنة المغرب التي تختار  مصطاف السعيدية لقضاء وقت ممتع ،لكن يكابد ليستمر المهرجان لدورات بإمكانيات محدودة.بنيونس الذي عرفته منذ سنوات له شخصية قوية تلمس فيه قيما إنسانية قوية

عفيف،قوي الشكيمة ،لا يتملق لأحد متمسك بمبادئ ،طرق أبوابا عدة من أجل أن يجعل مهرجان السعيدية ضمن المهرجانات الدولية في البحر الأبيض المتوسط وهو القادرعلى ذلك والحاضر في أكثر من مهرجان ،لكن المؤسسات المكلفة بالهجرة أدارت ظهرها له وسدت الأبواب في وجهه،حكى لي بمرارة قصصا مع مسؤولين مغاربة  لاينظرون بعين الرضى للمجهود الذي يقوم به،حتى يجعل من السعيدية مكانة في عالم السينما كمهرجان طنجة وقرطاج وكان .وحتى تصبح السعيدية مدينة سياحية بامتياز ولها من الإمكانيات الفندقية مايجعلها ملتقى سنوي يجتمع فيه مغاربة العالم من كل حدب وصوب .بنيونس بحكاني يأسف لأن الوزارة المكلفة بالجالية أعطت قيمة للمسرح وتكفلت برحلات فرق مسرحية في العالم ،لكنها أغفلت قطاعا مهما دعم المهرجان السينمائي للهجرة بالسعيدية وهي رسالة موجهة لوزارة الثقافة كذلك.ورغم ضآلة الإمكانيات وغياب الدعم فالمهرجان سيستمر وحضور ممثلين مغاربة هذه السنة أعطى دعما معنويا قويا للمخرج بنيونس البركاني الذي يعيش لسنوات في هولندا لكي يستمر في التألق خلال دورة هذه السنة

من بعيد أعيش أصداء المهرجان وأسجل حضوري

حيمري البشير كوبنهاكن الدنمارك

About البشير حيمري 651 Articles
البشير حيمري - كوبنهاجن الدنمارك

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*