من يتحمل تردي الأوضاع في مدينة الناضور؟


يبدو أن المدينة وفي عز الصيف وقضاء مغاربة العالم المنحذرين من المدينة والمتواجدين في مختلف الدول الأوروبية،تعرف اختلالات كبيرة،يتحمل المسؤولية فيها المجلس البلدي بالدرجة الأولى ،لكن لماذا تلتزم السلطات الصمت اتجاه انتشار الأزبال في المدينة بشكل يشوه صورتها؟ هل تنتظر حركة احتجاج للساكنة ،وربما هناك من يراهن على ذلك.يجب أن نراجع شريط الأحداث التي عرفتها مدينة الحسيمة والذي كان شرارتها مقتل محسن فكرى رحمه الله. إن تدهور الأوضاع في المدينة وعدم اهتمام المجلس البلدي بتدبير قطاع النظافة في المدينة يعطي إشارات سلبية ويدفع الساكنة لحركة احتجاجية من أجل التغيير ومعالجة الأوضاع المزرية وقطع الطريق على كل من يرفع شعارات .بأن الدولة أهملت المدينة،إن الصورة التي تحملها ساكنة الناضور وضيوف المدينة من أبنائها بالخارج عن المدينة ومليلية الثغر المحتل يرفع من حالة التدمر لدى الساكنة وانطلاقا من كل الدروس آلتي مرت بها المنطقة، فالدولة ملزمة بالتدخل العاجل لتفشي الأزبال في المدينة.وإذا عجز المجلس البلدي المنتخب من تحمل المسؤولية ،فالسلطات عليها أن تتحمل المسؤولية وترفع تقريرا لوزارة الداخلية.لأن الأمور لا تبشر بالخير لاسيما  ونحن على أهبة الإحتفال بالعيد .إن الصورة القاتمة التي أصبحت عليها المدينة من تكاثر الأزبال في كل الشوارع أعطى صورة سيئة لمغاربة العالم الذين لم يألفوا على تراكم الأزبال في آلمدن التي يعيشون فيها والنظافة جزئ من الثقافة المتشبعين بها في دول الإقامة .رسائل واضحة نوجهها لكل الجهات على مستوى السلطات المحلية المجلس المنتخب .لانريد أن تستمر الأوضاع في المدينة في التدهور .لأن إهمال المجلس البلدي وعدم الإهتمام قد يؤدي لخروج الساكنة للشارع للتظاهر،وهي فرصة يراهن عليها أعداءاستقرار المغرب .أتمنى أن تلتقط هذه الرسالة كل الجهات المسؤولة وتعمل على تدارك الأمر بشكل عاجل .لأن استمرار الوضع على ماهو عليه سيؤدي إلى مايحمد عقباه

حيمري البشير كوبنهاكن الدنمارك

About البشير حيمري 651 Articles
البشير حيمري - كوبنهاجن الدنمارك

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*