من حق رجال ونساء الدين أن يتصرفوا في حياتهم الشخصية كيف يشاؤون

  من حق رجال ونساء الدين أن يتصرفوا في حياتهم الشخصية كيف يشاؤون

يتواصل النقاش بين السياسيين حول قضايا ماكان لننجر إليها وننسى القضايا المصيرية في المجتمع المغربي والعربي.أنا مع  الوديع الذي تدخل بنية دعم التي تعرضت لهجوم ، من طرف  خصوم لا يرحمون تربصوا بها وبرجال ونساء الدين لأنهم خرجوا  عن الثوابت،لكن في الحقيقة وفي إطار الحرية الشخصية ،وحرية المعتقد ،أصبح من حق المحتجبة أن تتراجع عن حجابها وملتها،وتختار اللباس الذي يواتيها ويعجبها عندما تنظر للمرآة .ولوأن ذلك يعتبر في ٫نظر رجال الدين ردة.ومن حقها أن تنفصل عن زوجها الملتزم بدينه ، وتختار زوجا علمانيا تتمتع معه في حياتها الدنيوية. ،ومن حق يتيم أن يختار زوجة صغيرة السن ،ويختار حياة أخرى ، وينفصل عن أم الأولاد،ومن حق كل واحد أن يغير سلوكه ولوكان لا يعجب الآخرين ،ولكن عليه وعليها أن تتقبل ،ويتقبل نعته بصفات النفاق آلتي لن يقبلها،والتي تعتبر من المبادئ والأسس في العقيدة آلتي يدافع عنها .في نظري كل القضايا التي تم النبش فيها،ساهمت إلى حد ما في صرف نظر شريحة واسعة في المجتمع المغربي ، عن مواضيع أساسيةكان من الضروري أن تكون محط نقاش .وتخفف إلى حد ما  من الضغوط آلتي كانت تعاني منها الحكومة المغربية،لكن أليس من حق المواطن المغربي أن يتابع السياسي المسؤول في كل نشاطه  سواءا كان شخصيا أو رسميا ،ويقيم العمل الذي يقوم به لمصلحة الشعب المغربي.ويحاسب كل سلوك يقوم به .مثلما يحاسب المواطن في الغرب سلوك منتخبيه ومسؤوليه وما يجري حاليا في فرنسا نموذج يمكن أن يكون مرجعا لنا ويمكن أن لا يرقى المغربي لمستوى النضج الذي وصل إليه الفرنسي أوالأروبي بصفة عامة .ومادمت مواطنا مغربيا عاش في مجتمع ديمقراطي أكثر من ربع قرن ويتابع ما يجري من نقاش سياسي ،فأعتقد أن مكونات الحكومة المغربية آلتي  جمعت بين الإسلامي والعلماني واللبرالي وكل واحد يتبنى مبادئ وقيم مختلفة،فإذا سلك المسؤول  الإسلامي سلوك يختلف عما أقنع به ناخبوه فقد مصداقيته ،وبالتالي  كان من الضروري أن يحترم النائب والوزير الشعب المغربي الذي وضع ثقته فيه  بناءا على قيم معينة،ويكون حريصا فقط على خدمة قضايا الشعب المغربي ويبتعد عن أسلوب التهديد والوعيد ويترفع عن كل مايسيئ لماضيه وحاضره.

حيمري البشير كوبنهاكن الدنمارك

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

About البشير حيمري 858 Articles
البشير حيمري - كوبنهاجن الدنمارك

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*