منصات إلكترونية تستغل “ظرفية كورونا” لممارسة الاحتيال على المغاربة

تاريخ النشر الأصلي: 1 سبتمبر، 2021

منصات إلكترونية تستغل ظرفية كورونا لممارسة الاحتيال على المغاربة

قالت “كاسبرسكي”، الشركة العالمية للأمن السيبراني، إنه، منذ انطلاق الأزمة الصحية العالمية المرتبطة بفيروس كورونا المستجد، تم رصد أزيد من 5 آلاف موقع للاحتيال على المستوى العالمي؛ منها 14 موقعا في المغرب.وذكرت الشركة، ضمن معطيات نشرتها حول الموضوع توصلت بها هسبريس، أنها أنقذت، ما بين شهر مارس من سنة 2020 وإلى غاية يوليوز 2021، أزيد من مليون مستخدم للإنترنيت من الوقوع في مصيدة هذه المواقع الاحتيالية.

وأوضحت “كاسبرسكي” أن خبراءها قاموا بتحليل الرسائل الإلكترونية المزورة والصفحات الاحتيالية التي استوحت مكوناتها من الأزمة المرتبطة بفيروس كورونا المستجد، ووجدت أن “المجرمين الإلكترونيين يتخفون وراء عروض الدفع المزيفة والاختبارات الخاصة بالكشف عن الإصابة بالفيروس ذي التكلفة المتوسطة”.

وأشارت المعطيات التي نشرتها الشركة الرائدة في الأمن السيبراني إلى أنه “في ظل الاعتماد على جواز التلقيح للدخول إلى المطاعم وغيرها من الأماكن العامة، اتخذ هؤلاء المجرمون من شهادات التلقيح ورموز الاستجابة السريعة المزيفة مكانا لهم للاختباء والقيام بعملياتهم الاحتيالية”.

وحسب الإحصائيات الرسمية لـ”كاسبرسكي”، فإن “الأنشطة الاحتيالية المتصلة بالوباء العالمي بلغت ذروتها خلال شهر مارس 2021، ثم سجلت انخفاضا طفيفا خلال شهر يونيو، قبل أن يُضاعف مجرمو الإنترنيت هجماتهم من جديد”.

وتفيد معطيات الشركة المتخصصة بأن شهر غشت 2021 “سجل ارتفاعا في عدد المواقع الاحتيالية التي تم الكشف عنها وحجبها، وبلغت نسبتها 14 في المائة مقارنة بشهر ماي الذي سبق”.

وفي هذا الاتجاه، رصد الباحثون داخل شركة “كاسبرسكي” ما مجموعه 14 موقعا احتياليا في المغرب؛ وهو الرقم الذي يُعد الأكبر مقارنة مع البلدان المجاورة، حيث رصدت الشركة 3 مواقع احتيالية في الغابون وموقعين في الكاميرون وموقعا واحدا في كل من الجزائر والسنغال والكوت ديفوار، مقابل 0 موقع في تونس.

حول هذا الموضوع، أوضح أليكسي مارشينكو، رئيس أبحاث أساليب تصفية المحتوى داخل شركة كاسبرسكي، أن “المجرمين الإلكترونيين الذين يستغلون موجة الأزمة الصحية المرتبطة بكورونا يحرصون، في معظم الحالات، على الحصول على بيانات المستعملين”.

وأشار الخبير إلى أنه “في معظم الأحيان، يتم يستخدم الاحتيال للوصول إلى مبتغاهم؛ فانطلاقا من فتح رابط إعلان إشهاري أو بريد إلكتروني، يصل المستخدم إلى صفحة تدعوه إلى إدخال معلوماته الشخصية والمصرفية”.

ومن أجل تفادي الوقوع في شراك المحتالين على الإنترنيت، توصي شركة “كاسبرسكي” مستخدمي الأنترنيت بتتبع خطوات عديدة؛ على رأسها التزم الحيطة والحذر من العروض والتخفيضات الترويجية السخية جدا، وتفادي فتح الروابط في رسائل البريد الإلكتروني أو الرسائل الفورية أو محادثات الوسائط الاجتماعية المشبوهة.

قد يهمك ايضا

حملة تلقيح الأطفال ضد “كورونا” تعرف إقبال 33 ألفا في اليوم الأول

الموجة الوبائية تبدأ مرحلة تنازلية بعد فترة الذروة في المغرب

المصدر: المغرب اليوم | علوم وتكنولوجيا
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com

مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | علوم وتكنولوجيا

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*