مغاربة العالم ورهانات المرحلة


الوزيرة. منشغلة بتأطير الندوات في صفوف حزبها بالخارج مهملة  وغير مبالية لمشاكل باقي مغاربة العالم.عندما تقدم طلبًا رسميا لحضورها صوتيا  فقط وغياب جسدها المنشغل حاليا بالتعبأة لاستحقاقات انتخابية تفضل المصلحة الحزبية والشخصية عن المصلحة العامة.كنت أنتظر شخصيا ردودها حول الإتهامات التي وجهتها لها والمرتبطة بتدبير عملية مرحبا لهذه السنة ،بعد المبادرة الملكية السامية لكنها  مع كامل الأسف تستمر في اللامبالاة وفي تعميق اليأس الذي يعيشه.مغاربة الدول الإسكندنافية .نحن صوت اعتبريه مبحوح ولكننا ندافع عن المصلحة العامة ولا ندافع عن مصلحة شخصية ضيقة كحضرتك.وهي محاولة منك لممارسة مزيدا من التضليل.عن أي  رهانات سوف

تتحدثين.عن الويلات التي عاشها مغاربة العالم وأنت على رأس هذه الوزارة؟عن الإكراهات الكبيرة التي 

أصبح يعيشها مغاربة العالم في ظل ماراج من توقيع اتفاقية التبادل الآلي للمعلومات ؟عن تراجع الحكومة ٬مرة أخرى عن تفعيل فصول المشاركة السياسية وتأجيلها إلى أجل غير مسمى ؟هل ستتحدثين عن النموذج التنموي الذي تم إقصاء وتهميش وجهات نظر متعددة لمغاربة العالم في عدة 

بلدان متقدمة؟هل ستنتهزين الفرصة لإقناع من يدافعون عن خطابك  وتدبيرك الفاشل على رأس هذه الوزارة؟مرة أخرى بأن الوزيرة فشلت في تدبير القطاع وهي تلميذة كسولة لأنها تطبق فقط التعليمات التي تتلقاها من رئيسها ناصر بوريطة ،ولا تستطيع تقديم حتى الإقتراحات البناءة التي تلتقطها وتتبناها في الكثير من الأحيان.وعندما نؤكد للمرة الألف أن العديد من مغاربة العالم قدموا عدة اقتراحات ،لكنها تلقفتها وتبنتها ،من دون طلب الإذن من أصحابها الحقيقيين.ماذا ننتظر من وزيرة لقطاع مهم ،تعتبر مكوناته داعم مهم في التنمية؟هل تعتقد السيدة الوزيرة أنها قادرة على إسكات صوتنا بعد اليوم؟أوتجييش مناضلي حزبها ضد الأصوات التي تصدع بالحق وتدافع عن المصلحة العامة .كان عليها أن تكون لها الشجاعة والجرأة للرد عن تساؤلات مغاربة الدول الإسكندنافية الذين فقدوا كل أمل والتفاتة لهم للإستفاذة من المبادرة الملكية لهذه السنة.كان عليها أن تنصب نفسها محامية عنهم في حكومة يرأسها أمين حزبها.ولكن فضلت مرة أخرى مغازلة مناضلي حزبها في نقاش غير مجدي وغير مفيذ ،مادام كما يقول المثل فاقد الشيئ لايعطيه. نطالب مرة أخرى بإقالتها من منصبها ،لأنها غير مؤهلة لتدبير القطاع ،وفشلت في تحقيق انتظارات مغاربة العالم في المشاركة السياسية وفي حل المشاكل العميقة التي يعيشونها.واكتفت فقط بتلبية مطالب مناضلي حزبها في التواصل ومناقشة موضوع لاقيمة له لى ظل القرارات التي اتخذتها الحكومة الحالية…..لم ينتهي الكلام…..وللحديث بقية

حيمري البشير كوبنهاكن الدنمارك

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

About البشير حيمري 883 Articles
البشير حيمري - كوبنهاجن الدنمارك

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*