معرض الرياض للكتاب يختتم أعماله اليوم

تاريخ النشر الأصلي: 10 أكتوبر، 2021

معرض الرياض للكتاب يختتم أعماله اليوم

واصلت السعودية تقديم التسهيلات والإعفاءات لدور النشر المشاركة في معرض الرياض الدولي للكتاب، الذي يختتم اليوم الأحد.
ووجه وزير الثقافة السعودي، الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان، رئيس مجلس إدارة هيئة الأدب والنشر والترجمة، هيئة الأدب والنشر والترجمة بإعفاء دور النشر المشاركة في معرض الرياض الدولي للكتاب 2021 من قيمة إيجار الأجنحة في المعرض دعماً لقطاعات الأدب والنشر والترجمة، وتخفيفاً لآثار جائحة «كورونا» على صناعة النشر.
ويأتي هذا الإجراء عقب حزمة تسهيلات غير مسبوقة قدمتها الهيئة لدور النشر المشاركة من الداخل والخارج، شملت تخفيض 50 في المائة من قيمة إيجار المساحات، وتحمل كامل تكاليف الشحن، وتوفير متجر إلكتروني مصاحب للمعرض لمن لا يتمكن من الحضور، ونقاط بيع إلكترونية لجميع الناشرين.
ويختتم معرض الرياض الدولي للكتاب، أعماله هذا اليوم بعد عشرة أيام من أكبر فعالية ثقافية تشهدها السعودية، توج خلالها الرياض وجهة للثقافة في المملكة والخليج. ويمثل المعرض الذي احتل مكاناً مرموقاً في معارض الكتب العربية، منصة للشركات والمؤسسات والأفراد العاملين والمهتمين بقطاع صناعة الكتب والنشر لعرض منتجاتهم وخدماتهم، إضافة إلى دوره الأساسي في تعزيز وتنمية العادات والمهارات القرائية للمجتمع، وزيادة الوعي المعرفي والثقافي والأدبي والفني؛ وذلك عبر تحفيز الأفراد على زيارة معارض الكتب للاطلاع والاقتناء، وحضور المؤتمرات وورش العمل والندوات والمحاضرات الثقافية والأدبية والفنية والمبادرات المصاحبة للمعرض.
وتميز المعرض بحضور واسع من الجمهور السعودي، وبفعاليات ثقافية هي الأضخم من نوعها في معارض الكتب التي تقام في المملكة، وشارك أكثر من 100 مثقف وناقد من مختلف الجنسيات في «لقاءات ثقافية» للحديث عن قضايا أدبية وثقافية مُلحة من خلال 36 ندوة ومحاضرة تقام على مدى أيام المعرض العشرة.
كما نظم المعرض أكثر من 60 ورشة عمل متعددة المشارب والاتجاهات الثقافية، قدمها أكثر من 100 خبير ومتخصص في مجالات إبداعية متنوعة، من بينها ورش عن الكتابة والتأليف، وصناعة الأفلام والمسرح وفنون الطبخ وغيرها من المجالات.
واحتفى المعرض بتجارب رواد الأدب والنقد والفن؛ أمثال محمد مهدي الجواهري وبدر شاكر السياب وعلي جواد الطاهر وواسيني الأعرج، والأمير خالد الفيصل، كما شارك في فعالياته الدكتور عبد الله الغذامي، والمؤلف الأميركي جوردان بيلفورت، ومواطنه كريس غاردنر، وأقام أمسيات شعرية لشعراء من السعودية والعراق، واحتفى المعرض بالفنون الإبداعية في «جادة الثقافة» التي احتضنت تفعيلات ثقافية متنوعة في 16 منصة على امتداد «واجهة الرياض».
ولأول مرة، تمزج الفعاليات الثقافية مع فنون، والموسيقى حيث قدم مسرح جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن أربع أمسيات غنائية وموسيقية ذات قيمة فنية رفيعة، شملت أمسية غنائية للفنان عبد الرحمن محمد، وأمسية موسيقية للموسيقار المصري عمر خيرت، وأمسية جمعت الموسيقي العراقي نصير شمة بمواطنه المطرب القدير سعدون جابر، والأمسية الرابعة تتناول الأغاني الشهيرة التي كتبها الشاعر الراحل الأمير عبد الله الفيصل لأم كلثوم وعبد الحليم حافظ وغيرهما من نجوم الأغنية

قد يهمك ايضًا:

المصدر: المغرب اليوم | ثقافة
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com


مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | ثقافة

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*