مذكرة وزير الخارجية ناصر بوريطة تحول لابد منه في وزارة الخارجية

من وجهة نظر العديد من المتتبعين فإن القرارات المتخذة مؤخرا من طرف وزير الخارجية ،كانت ضرورية،وجاءت في وقتها ،وبناءا على توصيات من الأجهزة الأمنية المغربية والتي أصبح لها حضورا ملفتا،لأسباب  متعددة وقد وردت في العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية.وعندما يتصرف دبلوماسيون ،ويخرجون بتصريحات للصحافة ،يرتكبون أخطاءا قاتلة تضر بمصالح المغرب،ونفس الشىئ،عندما يربطون علاقات مع جهات عدة ويحضرون الحفلات،أوينظمون حفلات،من دون احتياط،فقد يكونوا صيدا ثمينا في أيدي الأجهزة الأمنية المتربصة بالمغرب ومصالحه.الدبلوماسيون المغاربة طلب منهم وبصرامة توخي الحذر والإحتياط في ربط علاقات وحضور الحفلات،والإحتياط اللازم حتى مع أبناء جلدتهم الذين لهم علاقات نافذة مع سفارات عربية وعجمية .والسؤال الذي يمكن طرحه في الدنمارك ،هل  تحترم السفيرة التوجيهات الجديدة لوزير الخارجية،؟وهل هي معنية بالملاحظات التي وردت في مذكرة وزير الخارجية،لاسيما وأنها ارتكبت أخطاء قاتلة في خرجاتها الإعلامية إبان الحدث المؤلم الذي عرفته إمليل.ليس هذا الأول والأخير ،فحتى اعتمادها في كل شيئ على شخص لاعلاقة له بالدبلوماسية المغربية في تدبير حفلاتها وأنشطتها،وهونفسه الذي أصبح يخدم أجندة دول شرق أوسطية وأجهزتها المخابراتية أصبحت تلعب دورا خطيرا ومتزايد في أوروبا،خطأ قاتل ترتكبه في كل مرة و في كل الخطوات التي تقوم بها أنها تعتمد في تنظيم أنشطتها على شخص لاعلاقة له بوزارة الخارجية.وهو نفسه متجند لخدمة أكثر من جهة. والدليل الواضح  تواجده مع وفذ سعودي يضم ثلاثين فردا مع منع ستة من دخول التراب البلجيكي.وقد فشل في تنظيم لقاءات مع مؤسسات حكومية،في البلد الأوروبي الذي راجع سياسته مع السعودية في حربها على اليمن،وأوقف كل تعاون عسكري وبالخصوص بيع الأسلحة.نفس الشخص الذي أصبح له علاقة ونفوذ في السفارة المغربية،نظم مؤخرا ندوات في الدول الإسكندنافية تخدم أجندة دولا أجنبية وتستهدف النموذج المغربي للتدين،ويتحكم حتى في البعثات الدينية المغربية وهي التي قادها لحضور حفلات في سفارة السعودية وربما الإمارات.إن المذكرة الصادرة تلزم الدبلوماسية المغربية مراجعة علاقتها مع أشخاص ولومغاربة لهم علاقات مشبوهة مع جهات متعددة من بينها دولا خليجية عليها علامات استفهام،وعدم انضباطها لتعليمات الوزير سيعرضها للمساءلة،ولعل جهات عدة حريصة على حماية مصالح المغرب على علم بكل مايقع ومن المفروض أن تكون قد ساهمت في دفع وزير الخارجية لتوجيه تعليمات صارمة تلزم كل العاملين في السلك الدلوماسي.

حيمري البشير كوبنهاكن الدنمارك


About البشير حيمري 651 Articles
البشير حيمري - كوبنهاجن الدنمارك

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*