مدرسة روسية توبخ طالباً صحح معلومة تاريخية أخطا فيها بوتين

تاريخ النشر الأصلي: 3 سبتمبر، 2021

مدرسة روسية توبخ طالباً صحح معلومة تاريخية أخطا فيها بوتين

أشاد منتقدو الكرملين بـ«التلميذ الصغير الشجاع» الذي صوب خطأ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في ذكر حقائق أثناء التحدث إلى الأطفال خلال درس في التاريخ، وفقا لوكالة الأنباء الألمانية. وقال الصبي لبوتين فيما بدا عليه الحرج، إن بطرس الأكبر (1725 – 1675) لم يقاتل في حرب السنوات السبع، ولكن في حرب الشمال العظمى، التي استمرت 21 عاما.وبينما شكر الرئيس الروسي الصبي على التصحيح، ووبخ مدير المدرسة الطفل على «جرأته»، بحسب تقارير إعلامية.

وأشادت وسائل الإعلام المنتقدة للكرملين والسياسيون المعارضون بجرأة التلميذ، واتهمت كيرا يارمش، المتحدثة الصحفية باسم المعارض المسجون أليكسي نافالني، المعلم باعتقاده بأنه ليس من المفترض أن تعلم المدرسة الحقائق بل «الخضوع والخنوع».

وأثار الحادث، أول يوم دراسي بعد العطلة الصيفية في روسيا، ضجة في البلاد، مما دفع المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للإدلاء بدلوه، قال: «هذه ليست وقاحة على الإطلاق. نختلف قطعيا مع مدير المدرسة»، مضيفا أنه «يأمل ألا تتم معاقبة التلميذ أكثر من ذلك».

قد يهمك ايضا

“طالبة الستوتة” تسرد قصتها وتكشف طموحها بعدما هزت صورتها العراق والسلطات تتدخل

“ويسترن يونيون” تستأنف عملياتها في أفغانستان بعد تعليقها إثر استيلاء “طالبان” على السلطة

المصدر: المغرب اليوم | تعليم
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com

مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | تعليم

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*