محمد هنيدي يكشف عن سبب إيقاف الرقابة لمسرحية “حزمني يا”

محمد هنيدي يكشف عن سبب إيقاف الرقابة لمسرحية حزمني يا

أثارت الحلقة الأولى من حلقات برنامج «هنيدي شو» الذي يقدم النجم الكوميدي المصري محمد هنيدي تفاعلاً كبيراً على السوشيال ميديا وذلك للمعلومات والتصريحات التي أدلى بها هنيدي وضيفاه شريف منير ومدحت صالح عن الأعمال التي جمعتهما سوياً.

يسرا كانت الاختيار الأول بدلاً من فيفي عبده

وكشف النجم محمد هنيدي أن الفنانة فيفي عبده، لم تكن الاختيار الأول لبطولة مسرحيته «حزمني يا» التي عُرِضَت في التسعينيات، حيث أشار في الحلقة الأولى من برنامجه التلفزيوني «هنيدي شو»، أمس الجمعة، المذاع على فضائية «المحور» المصرية، إلى أن النجمة الكبيرة يسرا كانت هي المرشحة في البداية لبطولة المسرحية، ولكنها اعتذرت بسبب انشغالها بارتباطات فَنّية أخرى، ليتم التعاقد مع فيفي عبده.

أحمد آدم تم استبداله بشريف منير ومدحت صالح

وأشار هنيدي خلال البرنامج إلى أنّه كان من المُقَرّر أن يُشارِك الفنان أحمد آدم في بطولة المسرحية، وكان سيجسد إلى جانبه شقيقي يسرا، ولكن بعد انسحاب الأخيرة واختيار فيفي عبده، تَمّ التعاقد مع الفَنّانين شريف منير ومدحت صالح للمشاركة في بطولة المسرحية، وأسند لهما دوري شقيقيها.

هنيدي: لم يكن لي دور في المسرحية وتعاطف مع المنتج

وتابع هنيدي أنّه بَعد التَعاقد مع شريف منير ومدحت صالح لم يَجِد دوراً له في العمل، ما جعل منتج المسرحية يتعاطف معه، ويسند له دوراً لم يكن مكتوباً في الرواية المسرحية، وهي الشخصية الكوميدية «حمامة الحرامي».

تم تغيير اسم المسرحية بسبب الرقابة
كما أفصح محمد هنيدي في برنامجه «هنيدي شو» أنّ السر وراء نجاح مسرحية «حزمني يا» هو أنها أثارت جدلاً واسعا في بداية عرضها بسبب اسمها، وهو «حزمني يا بابا”، الذي أثار اعتراضات من جانب الرقابة، قائلاً إنّ مسرحية «حزمني يا» كان اسمها في البداية «حزمني يا بابا»

تم إيقاف عرض المسرحية بسبب اسمها
وأضاف خلال برنامجه «هنيدي شو» على شاشة «المحور» أنّ هيئة الرقابة على المصنفات الفنية اعترضت على اسم المسرحية الأول وتَقَرّر وَقف عرضها، فتم حذف كلمة «بابا» وأصبح اسم المسرحية «حزمني يا». مردفاً هنيدي: «بعدها صدر قرار بوقف عرض المسرحية لمدة أسبوع، ولكن عند عرضها من جديد عقب تعديل اسمها ليصبح (حزمني يا)».
واختتم هنيدي: «وعندما أعدنا فتح المسرحية بعد ذلك حققنا نجاحاً ضخماً جداً جداً… وكانت المسرحية سبب نجاح الكثيرين، وكانت من أحلى الروايات في حياتي وحياة كل من عمل فيها، حيث استمر عرضها لأكثر من 4 أعوام».

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ :

ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com


Go to Source
source: المغرب اليوم | فن وموسيقى

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

About هيئة التحرير 18758 Articles
هيئة التحرير

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*