ليبرون جيمس يهاجم وسائل الإعلام الأميركية بسبب فلويد

ليبرون جيمس يهاجم وسائل الإعلام الأميركية بسبب فلويد

هاجم ليبرون جيمس، لاعب لوس أنجلوس ليكرز لكرة السلة، وأحد عمالة اللعبة في أميركا، وسائل إعلام بلاده بسبب عدم تغطيتهم للمظاهرات السلمية التي اجتاحت أمريكا احتجاجًا على مقتل جورج فلويد على يد الشرطة.

وكتب جيمس عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» تعليقًا على فيديو للمظاهرات السلمية في أميركا: ” هل ستظهر وسائل الإعلام هذا؟؟ أراهن أنهم لن يفعلوا ذلك كذلك، أنتم تعرفون لماذا، لأن هذا هي الوحدة، والسلام، والجمال والمحبة”.

وتوفى فلويد صاحب الـ46 عامًا بينما كان في حيازة الشرطة بمدينة مينيبوليس الأميركية 25 مايو/أيار الماضي، وأظهر مقطع فيديو، ضابط شرطة وهو يضغط بركبته على عنق فلويد وهو مكبل اليدين لأكثر من ثمان دقائق دون أن يلتفت لاستغاثة الرجل وهو يقول “لا أستطيع أن أتنفس”.

وكان ليبرون جيمس نجم السلة الأمريكي من أول الرياضيين البارزين الذين سلطوا الضوء على وفاة فلويد، حيث نشر عبر حسابه على شبكة «إنستجرام» صورة للضابط ديريك شوفين وهو يضع ركبته على عنق فلويد، مع صورة للاعب كرة القدم الأمريكية كولن كابرنيك الذي جثم على ركبتيه رافضا الوقوف أثناء عزف النشيد الأمريكي.

وقارن جيمس بين احتجاز جورج فلويد وواقعة كولن كابرنيك الشهيرة، الذي جثم على ركبته رافضا الوقوف أثناء عزف النشيد الأمريكي، بسبب إذلال أصحاب البشرة السوداء.

وعلق جيمس بالقول ” هل فهمتم الآن؟ أم مازال الأمر غير واضح بالنسبة لكم؟”.

قد يهمك ايضا

نجم السلة الأميركي يكشف عطلة «كورونا» ليست جيدة بالنسبة لي

الأميركي للمحترفين يؤكد إلغاء الموسم الواعد سيكون صعبا على ليبرون


Go to Source
Author:

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*