لجنة النموذج التنموي الجديد ومغاربة العالم

 

تابعت في القناة الثانية مجموعة من اللقاءات نظمتها اللجنة المكلفة بالنموذج التنموي الجديد، في العديد من المناطق  ،في المغرب العميق  .واستمعت اللجنة لآراء النسيج الجمعوي والتعاونيات.وهي التي استمعت كذلك للأحزاب السياسية والنقابات .مهم جدا  أن تنفتح اللجنة حتى على شريحة واسعة من الشعب المغربي الذي طلق السياسة واتخذ موقفا من الأحزاب التي لم تعد تلبي انتظاراتهم وتطلعاتهم. انفتاح اللجنة على باقي طبقات المجتمع هو من أجل إيجاد حلول مستدامة  للإكراهات التي يعرفها المغرب ،اللقاءات هي في حد ذاتها ضرورية لأنها  ستمكن اللجنة من معرفة عن قرب الهشاشة التي تعاني منها العديد من المناطق ،والتفاوت الكبير الموجود في التنمية بين العديد من الجهات من أجل أن يكون للجنة تصور  جديد  لدفع عجلة التنمية بالمغرب.مغاربة العالم الذين تجاوز عددهم ستة ملايين  ،هل ستعقد اللجنة لقاءات معهم لأن لهم دور في النموذج التنموي الجديد ،بل  في نظر كل المتتبعين لاعب أساسي في كل إقلاع اقتصادي وتنموي.القناة الثانية بالتغطية التي قامت بها جعلتنا نكتشف المجهود الكبير التي تبذله اللجنة  عن طريق هذه الزيارات الميدانية في مختلف مناطق المغرب.من أجل التواصل مع أكبر عدد من المغاربة،لبلورة تصور تنموي يستجيب لتطلعات مختلف الشرائح في المجتمع المغربي .لكن عمل اللجنة لن يكتمل من دون التواصل مع مغاربة العالم.،سيقول البعض أن مغاربة العالم ممثلين في اللجنة نعم ولكن هذا غير كاف بل يجب مواصلة التواصل مع باقي مكونات المجتمع المغربي ومغاربة العالم  يجب أن يلعبوا دورا في كل مشروع تنموي جديد.اللجنة كانت على وشك إنهاء مهمتها لكن جائحة كورونا فرضت التمديد.ونطرح تساؤلات عديدة هل ستكتفي اللجنة بالتواصل مع المغاربة بباقي المناطق المغربية وتقتصر على ماتحمله الكفاءات المعينة بالخارج،أعتقد من غير المقبول تهميش فئات عريضة من الشعب آلمغربي يعيشون في الشتات في القارات  الخمس.وإذا تم فعلا إقصاؤهم من المشاورات فإن ذلك في نظر العديدضربة موجعة للذين طالبوا لسنوات الإلتفات لمغاربة العالم وإشراكهم في تدبير شؤون البلادوتفعيل الفصول آلتي صوتوا من أجلها  على دستور 2011.هل ستصحح اللجنة الأخطاء القاتلة التي ارتكبتها الحكومة المغربية في حق مغاربة العالم الذين علقوا في المغرب ورفضت الحكومة مغادرتهم أرض الوطن بسبب إغلاق الحدود؟هل ستفتح نقاشا معهم من خلال مشاورات صريحة لتضميد الجراح الغائرة والمصالحة والحوار الصريح والشفاف.ذلك ماينتظره مغاربة العالم الذين سئموا من تدبير هذه الحكومة لأوضاعهم .وفقدوا كل ثقتهم في الأحزاب السياسية التي صادقت على قانون 20-22 لتكميم الأفواه ومصادرة الحق في التعبير.؟؟؟وزادت معاناتهم أكثر بإلغاء عملية العبور لهذه السنة هل هو الطلاق بالثلاث لهذه الحكومة مع مغاربة الشتات سؤال معقول يجب مناقشته بجدية في اللجنة المكلفة بالنموذج التنموي الجديد وهي الفرصة الأخيرة للمصالحة.

حيمري آلبشير إعلامي من كوبنهاكن في 26يونيو2020

البشير حيمري

Author: البشير حيمري

البشير حيمري - كوبنهاجن الدنمارك

About البشير حيمري 689 Articles
البشير حيمري - كوبنهاجن الدنمارك

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*