لائحة الشواطئ المغربية التي لا تصلح للسباحة بسبب مياهها

تاريخ النشر الأصلي: 20 يونيو، 2021

لائحة الشواطئ المغربية التي لا تصلح للسباحة بسبب مياهها

أفاد قطاع البيئة بوزارة الطاقة والمعادن والبيئة في تقريره حول جودة مياه الاستحمام برسم سنة 2021، أن نسبة مطابقة مياه الاستحمام ب الشواطئ المغربية لمعايير الجودة الميكروبيولوجية بلغت 87,06 بالمائة.وأوضح التقرير الوطني لرصد جودة مياه الاستحمام والرمال للشواطئ المغربية ،الذي تم تقديم نتائجه اليوم الجمعة ، أن عدد الشواطئ التي شملها هذا البرنامج على مدى سنوات عرف تطورا مستمرا، حيث انتقل من 18 شاطئا سنة 1993، إلى 79 شاطئا سنة 2002، ليصل الى 175 شاطئا سنة 2020.

ووفقا للتقرير ، فإن 12,94 بالمائة فقط من المحطات، من أصل 461 مبرمجة لرصد جودة مياه الاستحمام، أي ما يعادل 55 محطة رصد موزعة على 29 شاطئا، غير مطابقة لمعايير الجودة الميكروبيولوجية، مشيرا إلى أن غالبيتها تتمركز بجهات: طنجة-تطوان-الحسيمة، والدارالبيضاء-سطات، والرباط- سلا-القنيطرة.
وترجع أسباب هذا التدهور ،حسب المصدر ذاته، الى تأثير المياه العادمة وحمولات مجاري المياه.

ويتعلق الأمر بالشواطئ التالية:

جهة طنجة تطوان الحسيمة: شاطئي ساباديلا وتوريس في الحسيمة؛ شاطئ قصر المجاز في فحص أنجرة؛ شواطئ بلدية طنجة، جبلة II، جبيلة III، سيدي قاسم، ميناء أصيلة، وشاطئ أصيلة الرئيسي بطنجة – أصيلة؛ الشاطئ الصغير وميامي في العرائش.

جهة الرباط سلا القنيطرة: شاطئ سلا؛ شاطئ الرباط، شواطئ تمارة وسيد العابد وفال دور وعين عتيق في الصخيرات – تمارة.جهة الدار البيضاء الكبرى: شاطئ الصنوبر (دافيد) في بن سليمان ؛زناتة الكبرى ، زناتة الصغرى ، نحلة سيدي البرنوصي ، نحلة عين السبع، شواطئ الشهدية والسعادة في الدار البيضاء، ووادي مرزك في النواصر.

جهة سوس ماسة: شاطئ أغرود الأول ، أنزا، وشاطئ أكادير إيدا وتانان.جهة الداخلة واد الذهب: شاطئ خيرة بوادي الذهب.

قد يهمك ايضا:

هل سيسمح للمغاربة بالتوجه إلى الشواطئ في فصل الصيف

ارتفاع الحرارة يدفع المغاربة إلى الشواطئ والغابات

    

المصدر: المغرب اليوم | سياحة وسفر
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com

مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | سياحة وسفر

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

About هيئة التحرير 15786 Articles
هيئة التحرير

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*