كلنا بدرية عطا الله

عندما ترجع لخرجاتها الإعلامية وطريقة تناولها للقضايا الحساسة ،فإنك تجد نفسك أنها تتكلم نيابة عن المظلومين والمطهدين في المغرب ،وتفضح بطريقة لادعة الرؤوس التي لايجرئ أحد أن ينشر فضائحها التي يعاقب عليها القانون.وعندما عرت لالة بدرية جريمة ارتكبها وزيرين في الحكومة بمخالفتهما للقانون،وكشفت عورتهما ،يرفع وزير حقوق الإنسان دعوة قضائية ضدها لا لشيئ سوى أنها شرحت في بث مباشر وبأسلوب ساخر لكنه راقي جدا الجرم الذي ارتكبه الرميد في حق كاتبته .كان عليه أن يقدم استقالته كما يفعل الوزراء المخطئون في الدول الإسكندنافية وفي كل بلدان العالم الذين يؤمنون بالديمقراطية وحقوق الإنسان. رفعه دعوى قضائية ضد بدرية كوزير الدولة في حقوق الإنسان،هي مصيبة وكارثة،وإساءة  للمسار الديمقراطي والحقوقي ببلادنا.وأستغرب لتورط وزير الدولة في حقوق الإنسان الذي يرجع له الفضل في فضح مشروع قانون تكميم الأفواه وتسريبه للصحافة لحاجة في نفس يعقوب قضاها ألا وهي الإساءة للوزير بن عبد الله ولحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية ،وسرب المعلومة للذباب الإلكتروني التابعين لحزبه ليتموا تصفية الحسابات ،وتسفيه الشرفاء من حزب الوردة لا لدعم الوزير بن عبد القادر وإنما للتنديد بماقام به وكأنه يقول لعامة الشعب بأنه ضد المشروع وهم صادقوا عليه جملة وتفصيلا.ويقع مرة أخرى في زلة كبرى عندما يرفع دعوى قضائية بالصحفية بدرية آلتي لم تقل إلا الحقيقة بأسلوب ساخر.هل سينصف القضاء لالة بدرية،ويصفع وزير الدولة في حقوق الإنسان وتكون المحاكمة نكسة في عهد  حكومة الفضائح؟نترقب ذلك فلنا كامل الثقة في جسم القضاء المغربي الذي من دون شك سيوجه صفعة للرميد والحكومة ويدفعه لتقديم استقالته والإنسحاب بصفة نهائية من الحياة السياسية.وفي الأخير نقول للآلة بدرية أن المغاربة رجالا ونساءا يرفعون لك القبعة،ويدعونك للإستمرار في مسيرتك الإعلامية فتحية خالصة لك من عاصمة الفكينك كوبنهاكن

حيمري البشير كوبنهاكن الدنمارك في 21يوليوز2020

البشير حيمري
Author: البشير حيمري

البشير حيمري - كوبنهاجن الدنمارك

About البشير حيمري 702 Articles
البشير حيمري - كوبنهاجن الدنمارك

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*