قوى سياسية سودانية تصف الحكومة بـ”الفاشلة” وتدعو إلى حراك جماهيري ضدها

تاريخ النشر الأصلي: 9 يونيو، 2021

قوى سياسية سودانية تصف الحكومة بـالفاشلة وتدعو إلى حراك جماهيري ضدها

أعلن تحالف القوى السياسية السوداني، اليوم الأربعاء، رفضه القاطع لزيادة أسعار الوقود في البلاد، داعيا المواطنين والقوى الثورية إلى التعبير بشكل واضح عن هذا الرفض.وفي بيانه، وصف التحالف الحكومة السودانية بـ”الفاشلة”، والعمل على مخطط غرضه إفقار الشعب، مشيرا إلى ضرورة تحرك الجماهير لكبح جماح السياسات الاقتصادية التي تتبعها الحكومة، وفقا لما نقلته صحيفة “الانتباهة”.

وجاء في بيان التحالف: “تطل علينا حكومة الفشل الذريع قدما في مخطط إفقار الشعب وتحميل الفقراء أعباء ارتفاع الأسعار، وكما كان متوقعا فإن تحرير أسعار المحروقات أدى إلى بداية سلسلة من تسونامي ارتفاع الأسعار لا يمكن التكهن بها وبمداها”.

وأشار البيان إلى زيادة أسعار المحروقات إلى 290 جنيها للتر البنزين من 150 جنيها، و285 جنيها للتر الجازولين من 125 جنيها، معتبرا أن ذلك محاولة للتحايل على المواطنين بمبررات لا تنطلي على “طفل رضيع”.

قالت وزارة المالية في بيان إن قرار الحكومة برفع أسعار الوقود يأتي في إطار سياسة الدولة السودانية الهادفة إلى تنفيذ إصلاح الاقتصاد، مشيرة إلى أن عملية تسعير الوقود تتوافق مع تكلفة الاستيراد.

وتشير الحكومة السودانية إلى أن أسعار تحرير أسعار الوقود جاءت متأخرة بصورة كبيرة، لافتة إلى أن الخطوة الأخيرة ستساهم في إزالة الكثير من “التشوهات” في الاقتصاد السوداني، إذ يصل حجم الدعم الحكومي للمحروقات إلى مليار دولار سنويا.

فيما دعا التحالف المواطنين والقوى السياسية إلى “مناهضة هذه القرارات” بالصوت العالي والحراك الجماهيري، من أجل التصدي لما وصفها بـ”السياسات الاقتصادية المدمرة” والدفع بإلغائها ولردع وإيقاف مسلسل تهميش وإفقار المواطن، على حد وصف البيان

قد يهمك ايضا:

التحالف الحاكم في السودان يوجِّه رسالة إلى الحكومة الانتقالية “البقاء موحدًا أو التشرذم”

اتساع رقعة الاعتصامات المطالبة بنزع سلاح الميليشيات في السودان

المصدر: العرب اليوم – الرئيسية
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com

مصدر الخبر
Feed: العرب اليوم – الرئيسية

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

About هيئة التحرير 14630 Articles
هيئة التحرير

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*