قرار تسليم مؤسس “ويكيليكس” جوليان أسانج أمام المحكمة العليا البريطانية وواشنطن تنتظر

تاريخ النشر الأصلي: 24 ديسمبر، 2021

قرار تسليم مؤسس ويكيليكس جوليان أسانج أمام المحكمة العليا البريطانية وواشنطن تنتظر

ما تزال قضية تسليم الصحافي جوليان أسانج، أمام أروقة المحاكم البريطانية، وتصعد درجات التقاضي، فيما تنتظر واشنطن.وفي أحدث تطورات الملف، قالت خطيبة مؤسس موقع “ويكيليكس” إن محاميه بدأوا الخميس أمام المحكمة العليا في المملكة المتحدة إجراءات استئناف قرار تسليمه إلى الولايات المتحدة.وألغت محكمة استئناف لندن في 10 ديسمبر/ كانون الأول، قرارا ابتدائيا بمنع ترحيل أسانج إلى الولايات المتحدة، التي تتهمه بنشر أكثر من 700 ألف وثيقة سرية اعتبارا من عام 2010 تتعلق بأنشطة عسكرية ودبلوماسية أميركية لا سيما في العراق وأفغانستان.

ويلاحق أسانج خصوصا بتهمة التجسس، وهو مهدد في حال حوكم في الولايات المتحدة بعقوبة بالسجن تصل إلى 175 عاما. وتمثل هذه القضية في رأي مؤيديه اعتداء خطرا للغاية على حرية الصحافة.وقالت خطيبته ستيلا موريس عبر تويتر إن محاميه بدأوا الخميس إجراءات استئناف القرار القضائي.وأوضحت موريس، وهي محامية وأم لطفلين من أسانج، أن القرار بشأن احتمال مراجعة القضية في المحكمة العليا ليس متوقعا قبل الأسبوع الثالث من يناير/ كانون الثاني.

وخلال جلسة الاستئناف بشأن تسليمه في نهاية أكتةبر/ تشرين الأول، قدمت الولايات المتحدة تطمينات حول ظروف التوقيف التي ستخصص لمؤسس ويكيليكس.وشدد قضاة محكمة الاستئناف على أن التأكيدات التي قدمتها الولايات المتحدة “تعهدات رسمية قدمتها حكومة إلى أخرى”.جوليان أسانج معتقل في سجن شديد الحراسة قرب لندن منذ عامين ونصف عام، إثر توقيفه في أبريل/ نيسان 2019، بعد أن أمضى سبع سنوات في سفارة الإكوادور في لندن حيث لجأ إليها إثر الافراج عنه بكفالة.وجاء قراره خشية تسليمه إلى الولايات المتحدة أو السويد حيث رفعت ضده قضايا اغتصاب أسقطت في وقت لاحق.

قد يهمك أيضَا :

محكمة بريطانية توافق على ترحيل أسانج الى الولايات المتحدة لمحاكمته لنشره وثائق ويكيليكس

مؤسس “ويكيليكس” جوليان أسانج يحصل على تصريح بالزواج داخل سجنه في بريطانيا

المصدر: المغرب اليوم | إعلام
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com


مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | إعلام

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*