فرقة ثفسوين من الحسيمة تقدم عرضها المسرحي الجديد “شاطارا ” بالمسرح الوطني محمد الخامس

تاريخ النشر الأصلي: 8 يونيو، 2021

فرقة ثفسوين من الحسيمة تقدم عرضها المسرحي الجديد شاطارا  بالمسرح الوطني محمد الخامس

مباشرة بعد قرار الحكومة المغربية  باتخاذ مجموعة من التدابير الجديدة و التي شملت إعادة فتح المسارح وقاعات السينما و المراكز الثقافية المغربية ، حددت فرقة ثفسوين للمسرح بالحسيمة يوم الجمعة 18 يونيو 2021 كتاريخ لتقديم أول عروضها من العمل المسرحي “شاطارا”. هذه المسرحية التي هي ثمرة شراكة بين الفرقة و المسرحي الوطني محمد الخامس خلال الموسم المسرحي 2019/2020. إلا أن ظروف الجائحة حالت دون تقديمه في موعده المحدد.

العرض المقبل ، كما أكد مدير الفرقة فؤاد البنوضي ، تعتزم الفرقة تقديمه في عدد من المسارح الوطنية كخطوة أولى. و يواصل المتحدث في قوله، انه و بعد انتظار قارب السنة و النصف من الإغلاق و رغم العطل الفني الذي عرفه قطاع الثقافة بسبب الجائحة، فقد عملت الفرقة خلال مدد متفرقة من هذه المرحلة على إعداد و تطوير العمل المسرحي ” شاطارا”. و بمجرد إعلان الحكومة عن قرار إعادة فتح أبواب المسارح – الذي طال انتظاره – فقد عملت الفرقة على برمجة عرضها الأول بالمسرح الوطني محمد الخامس خلال التاريخ المذكور سابقا ،و برمجة تواريخ عروض أخرى في مدن مختلفة سيتم الإعلان عنها لاحقا.

و حسب ما صرح به رئيس الجمعية أحمد سمار فإن مسرحية ” شاطارا ” ، هي ثمرة مجهود فريق عمل مكون من أزيد من ثمانية عشر فنان و فنانة .و قد قام بتشخيص أدوار و أطوار هذه اللوحات كل من : أمل بنحدو ،قدس جندول ، شيماء العلاوي ، بمصاحبة في الأداء و الغناء للفنانة ثيفيور و الأداء الموسيقي للعازف إلياس المتوكل. أما الفريق الفني و التقني فيتكون من كل من عبد الرزاق ايت باها في الإنارة ، رضا التسولي في تصميم الفيديو ،فاطمة حموشة في تنفيذ الملابس،عبد الحليم سمار في المحافظة العامة، محمد أمين البنوضي و كريم اعمو في تقنيات الصوت ، محمد الحقوني في التوثيق و عبد ربه في تنفيذ الديكور .فما يعود تأليف المسرحية الى الكاتب المسرحي سعيد ابرنوص و فريق العمل ، السينوغرافيا لطارق الربح ، تصميم الملابس نورا إسماعيل و دراماتورجيا و إخراج للفنان أمين ناسور.

عن هذا العمل المسرحي يقول أمين ناسور مخرج العمل أن مسرحية “شاطارا” تأتي في سياق مشروع ثلاثية مسرحية مع فرقة ثفسوين و من تأليف الكاتب المسرحي سعيد ابرنوص ، بدأت بعرض بيريكولا مرورا بعرض باركيغ و شاطارا أدائية مسرحية مختلفة و متنوعة تحمل صوت المرأة المعاصرة المهاجرة.

المصدر: المغرب اليوم | ثقافة
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com

مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | ثقافة

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*