فاطمة الزهراء المنصوري تقترب من استرجاع عمودية مراكش

تاريخ النشر الأصلي: 12 سبتمبر، 2021

فاطمة الزهراء المنصوري تقترب من استرجاع عمودية مراكش

بعد حلول حزب الأصالة والمعاصرة في المرتبة الأولى في الانتخابات الجماعية التي تم إجراؤها الأربعاء الماضي، باتت وكيلة لائحة الحزب بمقاطعة المدينة أقرب من العودة إلى منصبها الذي دخلت به قبل 12 سنة تاريخ العمل السياسي كونها أول امرأة تسير مدينة مغربية وتشغل منصب رئيس المجلس الجماعي.

وتسير المفاوضات التي أكدت مصادر متطابقة، أنها تجري خارج مدينة مراكش، نحو تقديم فاطمة الزهراء للمنصوري لرئاسة المجلس الجماعي عبر بتحالف يضم إلى جانب حزبها كل من التجمع الوطني للأحرار وحزب الاستقلال، غير أن عدم رضى بعد قيادات الميزان يصعب من مأمورية الإجماع على المنصوري.

وفي تفاصيل النتائج التي أفرزتها صناديق الاقتراع حل حزب الأصالة والمعاصرة في المرتبة الأولى ب18 مقعدا، متبوعا بالتجمع الوطني للأحرار ب15 مقعدا، ثم الاستقلال ب11 مقعدا، فيما كل من الاتحاد الدستوري والعدالة والتنمية في المرتبة الرابعة ب8 مقاعد لكل منها، ثم الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ب 7 مقاعد، والحركة الشعبية ب4 مقاعد، وبعده حزب العمل وجبهة القوى الديقراطية بثلاث مقاعد لكل منهما، في حصل كل من الحركة الديمقراطية الاجتماعية والتقدم والاشتراكية واليسار الاشتراكي الموحد وحزب الأمل على مقعد واحد لكل واحد منهم.

قد يهمك ايضا:

فاطمة المنصوري توجّه اتهامات قوية إلى بنشماش وتحذّر من انهيار “البام”

فاطمة المنصوري توجّه اتهامات قوية إلى بنشماش وتحذّر من انهيار “البام”

مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | نساء

المصدر: المغرب اليوم | نساء
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*