عودة جزئية إلى المدارس الرسمية في لبنان بعد ضغوط سياسية أدت لتعليق إضراب الأساتذة

تاريخ النشر الأصلي: 11 أكتوبر، 2021

عودة جزئية إلى المدارس الرسمية في لبنان بعد ضغوط سياسية أدت لتعليق إضراب الأساتذة

لم تنته فعلياً أزمة العودة الى الدراسة في المدارس الرسمية اللبنانية في انتظار إقرار مجلس الوزراء الإقتراحات التي تم التوافق معها بين وزير التربية عباس الحلبي والروابط التعليمية الرسمية بعد ضغوط سياسية مورست من المكاتب التربوية للاحزاب دفعت في اتجاه تعليق الاضراب والعودة الى المدارس.
وقال رئيس رابطة التعليم الاساسي حسن جوادان العودة اليوم الى تسجيل التلامذة وإجراء إمتحان الإكمال لمن إلتحق منهم في الدورة الصيفية أو رسب العام الماضي، وهذا المسار التربوي يتطلب أسبوعاً على أن يبدأ التدريس بعد هذه الفترة.
لكن رابطة اساتذة التعليم الثانوي الرسمي ترفض قرار العودة الى التدريس اليوم وفقاً لما ذكرته أمينة الإعلام في الرابطة ملوك محرز اذ يقتصر نشاط معلمي الثانوي على التسجيل فيما قرار العودة مؤجل حتى تحقيق المطالب.
ويعود تعليق الإضراب الى على منح كل معلم 90 دولاراً شهرياً إضافة تقديم مساعدة شهرية تصل الى 50 في المئة من اساس الراتب إضافة الى رفع بدل النقل.
وقد اثر الامتناع عن اطلاق العام الدراسي سلباً على المدرسة الرسمية التي نزح عدد، ولو قليل، من تلامذتها الى مدارس خاصة متواضعة خوفا من ضياع العام الدراسي. وبلغ معدل النزوح ما بين 10 و 30 في المئة.

قد يهمك ايضًا:

المصدر: المغرب اليوم | تعليم
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com


مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | تعليم

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*