طلاب غاضبون يطردون السفيرة الإسرائيلية من جامعة في لندن

تاريخ النشر الأصلي: 11 نوفمبر، 2021

طلاب غاضبون يطردون السفيرة الإسرائيلية من جامعة في لندن

طرد طلاب مناصرون ل القضية الفلسطينية الثلاثاء، سفيرة الإسرائيلية في بريطانيا تسيفي هوتوفلي، من كلية الاقتصاد في لندن.وأظهرت مقاطع فيديو نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي لحظة طرد السفيرة الإسرائيلية، بعد احتجاج الطلاب على حضورها ندوة حوارية في الجامعة.ويظهر الفيديو السفيرة وهي محاطة بحراس نقلوها إلى سيارة لإبعادها عن حرم الجامعة، وسط تعالي أصوات المتظاهرين الذين حملوا علم فلسطين وهم يرددون عبارات “عار عليك”، في حين سألها أحدهم عما إذا كانت قد خجلت من نفسها.وقال وزير الشؤون الخارجية الإسرائيلي يائير لبيد إن سفيرة بلاده قوية ولن تدع أي عصابة من البلطجية العنيفين والمعادين للسامية تخيفها، على حد وصفه.

وأضاف في تغريدة على تويتر أن النضال ضد نزع الشرعية عن إسرائيل ومعاداة السامية هو جزء من كفاحنا من أجل القصة الإسرائيلية وسفراؤنا هم في طليعة هذا النضال.ومؤخرا ارتفعت مظاهر التعاطف مع القضية الفلسطينية في المملكة المتحدة، وذلك رغم كل الجهود التي يقوم بها اللوبي الإسرائيلي في بريطانيا.وفي سبتمبر/أيلول الماضي، أقر كل من حزب العمال والحزب الليبرالي الديمقراطي اعتماد مواقف مؤيدة للحق الفلسطيني وتدين الاحتلال وجرائمه بحق الفلسطينيين، وذلك خلال أشغال مؤتمر الحزبين السنوي الذي يعتبر الموعد الأهم لكل حزب في بريطانيا.

وعلقت حملة التضامن مع فلسطين على صفحتها في تويتر بأن هذا البيان “تاريخي”، لأنه يعتبر أن “إسرائيل تمارس نظام الفصل العنصري (الأبارتايد)”.في المقابل، لم تخف مجموعة “أصدقاء إسرائيل” داخل حزب العمال غضبها من هذا البيان، وقالت إن الشق المتعلق بالملف الفلسطيني “تمت صياغته بشكل غاضب جدا ويعبر عن وجهة نظر واحدة ولا يبحث عن إقرار السلام”.وأشادت حركة حماس بطرد نشطاء ومتضامنين مع القضية الفلسطينية وطلبة في كلية لندن للاقتصاد، سفيرة الاحتلال في بريطانيا تسيبي حوتوبيلي، ومنعها من المشاركة في ندوة أكاديمية.

وأكد رئيس الدائرة الإعلامية للحركة في إقليم الخارج هشام قاسم أن مثل هذه الأفعال التضامنية مع القضية الفلسطينية، من شأنها محاصرة سفراء الاحتلال حول العالم، لا سيما في القارة الأوروبية، وعدم منحهم منصات يسوقون عبرها جرائمهم بحق أبناء شعبنا الفلسطيني، موجهًا التحية لهؤلاء النشطاء والطلاب.وأشار إلى مواقف سفيرة الاحتلال العنصرية والمعادية للفلسطينيين، لا سيما تأييدها السافر، وبلا حدود، لإقامة المزيد من المشاريع الاستيطانية الاحتلالية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، على حساب أصحاب الأرض الأصليين.وقال قاسم إن حماس ترى في طرد سفيرة الاحتلال من وسط لندن ردًا طبيعيًا على انتهاكاته السافرة لحقوق الإنسان، داعيًا إلى أن يكون ذلك دأب كل مؤيدي قضيتنا العادلة حول العالم، وليس استقبالهم، أو الترحيب بهم.وأوضح أن طرد سفراء الاحتلال من كل المنابر الدولية على اختلاف مجالاتها، من شأنه أن يوصل رسالة للاحتلال وداعميه بأن جرائمه لن تمر دون عقاب.

قد يهمك أيضَا :

السيسي يُطلع محمود عباس على الاتصالات والجهود المصرية بشأن القضية الفلسطينية

المفكّر إدوارد سعيد قام بثورة حقيقة ومنح الكتابة روح المقاومة ودافع عن القضية الفلسطينية

المصدر: المغرب اليوم | تعليم
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com


مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | تعليم

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*