“طالبان” تمنع النساء من دخول حرم جامعة كابول حتى خلق “بيئة إسلامية”

تاريخ النشر الأصلي: 29 سبتمبر، 2021

طالبان تمنع النساء من دخول حرم جامعة كابول حتى خلق بيئة إسلامية

أعلن المستشار الجديد لحركة “طالبان” في جامعة كابول أنه سيتم منع النساء من الدخول إلى الحرم الجامعي، إلى أجل غير مسمى، سواء كمعلمات أو طالبات، بحسب ما ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز”.
وكتب محمد أشرف غيرات في تغريدة عبر “تويتر”: إنه “طالما لم تتوفر بيئة إسلامية حقيقية للجميع، فلن يسمح للنساء بالقدوم إلى الجامعات أو العمل. الإسلام أولا”.
وعلقت إحدى المحاضرات، في حديث لصحيفة “نيويورك تايمز” على القرار، قائلة إن “في هذا المكان المقدس لم يكن هناك شيء غير إسلامي.. الرؤساء والمعلمون والمهندسون وحتى الملالي يتم تدريبهم هنا وهم موهوبون للمجتمع”، معتبرة أن “جامعة كابل هي موطن الأمة الأفغانية”.
وقالت الصحيفة الأميركية إن “طالبان” استبدلت قبل أسبوعين رئيس جامعة كابل، الكلية الأولى في البلاد، بغيره، وهو مناصر للحركة يبلغ من العمر 34 عاما، واعتبر في تصريح سابق أن مدارس البلاد هي “مراكز للدعارة”.
وقال حميد العبيدي، المتحدث السابق باسم وزارة التعليم العالي، والذي كان محاضرا في كلية الصحافة بجامعة كابول: “لا أمل لدينا، نظام التعليم العالي بأكمله ينهار”.
هذا وقد رد غيرت في تغريدة عبر “تويتر” على تقرير الصحيفة قائلا: “سوء فهم لكلماتي من قبل نيويورك تايمز. لم أقل إننا لن نسمح للنساء أبدا بالالتحاق بالجامعات أو الذهاب إلى العمل، كنت أعني أنه حتى نخلق بيئة إسلامية، ستضطر النساء إلى البقاء في المنزل”، مضيفا: “نحن نعمل بجد لخلق بيئة إسلامية آمنة قريبا”.

قد يهمك ايضًا:

المصدر: المغرب اليوم | تعليم
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com


مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | تعليم

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*