شركات النقل الدولي بالجهة الشرقية بين سندان الإفلاس والسجن وتشريد عائلاتهم‎

بقلم عمر عبد – مسير شركة

شركات النقل الدولي بالجهة الشرقية تفلس لعدم تدخل أي مسؤول بالجهة الشرقية. بعد مراسلتنا السيد والي جهة الشرق أزيد من 8 اشهر الا اننا أدركنا بأنه لا يوجد من يدافع عن مواطني جهة الشرق. شركات النقل الدولي لا ينتظرها الا إغلاق محلات العمل. وتبقى متابعة للقروض البنكية وتشريد عائلات أرباب الشركات.

وبعد كل التوصيات لملك البلاد لدعم الشباب ودعمهم لإنشاء مقاولات. وها هي مقاولات أنشئت وافلست وسيدفع أرباب هذه الشركات الثمن غاليا. وللاسف الشديد بالجهة الشرقية مؤسسات حكومية لا تبالي لمشاكل مواطني الجهة الشرقية. لم يتبقى لنا إلا طلب تدخل لملك البلاد لأننا فوجئنا لعدم تدخل أي مسؤول بالجهة.

كنا ولازلنا ننتضر تدخل مسؤولي جهة الشرق لحل مشكل شركات النقل الدولي بالجهة الشرقية 8 اشهر ولازلنا ننتضر لكن وللاسف الشديد وبعد توصيات ملك البلاد لا مسؤول بالجهة حرك ساكنا أرباب الشركات غارقون بقروض الأبناك كراء محلات المشغلون الضرائب وثائق الشاحنات بأثمان خيالية ………. لم يبقى الأرباب الشركات الا السجن أين هو والي جهة الشرق أين رئيس الجهة الشرقية ولاكن لم يتبقى لنا إلا الدخول بالاشكال النضالية في القريب العاجل

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*