شح الأمطار يهدد السلة الغذائية في سوريا

تاريخ النشر الأصلي: 26 أبريل، 2021

شح الأمطار يهدد السلة الغذائية في سوريا

يتخوف المزارعون السوريون مع اقتراب نهاية موسم الأمطار وشح الهطولات المطرية، من خسارة مواسمهم وتلف محاصيلهم الحقلية بعد جفافها

ويؤكد مزارعون من عدة مناطق سورية لموقع “سكاي نيوز عربية”، أن غالبية أراضيهم المزروعة بالقمح والشعير “لم تنبت بشكل جيد، وبسبب مواسم المطر الرديئة تعرضت للهلاك بعد أن أنبتت بداية السنة”.

جودة الموسم المطري للعام الفائت حفز زنار إبراهيم (40عاما) من ريف الحسكة، الذي حصل كالمئات من مزارعي الشمال السوري على مواسم خيرة وكميات كبيرة من المحاصيل الحقلية، إلى زراعة حتى المساحات التي أُهملت لندرة تساقط الأمطار في الأعوام السابقة.

واشتكى إبراهيم لموقع “سكاي نيوز عربية” من انخفاض كميات المطر للموسم الحالي، وتهديده آلاف الهكتارات بقلة الإنتاج، في ظل الظروف الاقتصادية التي أثقلت قسوة تحدياتها معيشة المواطنين السوريين، وغلاء أسعار الأسمدة والمحروقات، وتحكم ارتفاع سعر الدولار في شرائها.

وقال: “تعد مناطق الجزيرة السورية الزراعية، السلة الغذائية التي تحفظ السوريين من الفقر، والمصدر الأساسي لمعيشة السكان فيها، لكن قسوة الأحوال الجوية وانحسار المطر دفع العديد من الفلاحين لتغيير بعض مزروعاتهم التي لا تحتاج لسقاية كثيرة “.

قد يهمك ايضا :

تايلاند ملاذ دافئ للزوّار من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في موسم الأمطار

سمنار حول خيارات استخدام الأسمدة في المحاصيل الحقلية بالقضارف

المصدر: المغرب اليوم | بيئة
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com

مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | بيئة

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*