“سكتة قلبية” تنهي حياة اللاعب سفيان لوكار في فاجعة هزت ملاعب الجزائر

تاريخ النشر الأصلي: 26 ديسمبر، 2021

سكتة قلبية تنهي حياة اللاعب سفيان لوكار في فاجعة هزت ملاعب الجزائر

شهدت كرة القدم الجزائرية فاجعة بوفاة لاعب خلال إحدى المباريات دوري الدرجة الثانية الجزائري.
وفارق سفيان لوكار لاعب نادي مولودية سعيدة الحياة بعد سكتة قلبية، تعرض لها خلال مواجهة جمعية وهران.
وتُوفي اللاعب بعد أن فشل الطاقم الطبي للفريقين في إنعاشه، علما بأنه فارق الحياة عن عمر 30 عاما.
وكتب نادي مولودية سعيدة على صفحته على فيسبوك: “وفاة قائد مولودية سعيدة سفيان لوكار بملعب الحبيب بوعقل (وهران) إثر سكتة قلبية” خلال المباراة ضد جمعية وهران، ونشر فيديو لتلقي اللاعب الاسعافات الأولية خارج الميدان ونقله في سيارة إسعاف إلى المستشفى.
واصطدم لوكار مع حارسه في الدقيقة الـ26 من الشوط الأول من المباراة فتلقى الاسعافات الأولية ليعود للعب قبل أن يسقط في الميدان في الدقيقة الـ35 ليتم نقله إلى المستفى، بحسب وكالة الأنباء الجزائرية.
وتلقى اللاعبون خبر الوفاة أثناء استراحة ما بين الشوطين فانهاروا بالبكاء بحسب فيديو نشره النادي في غرف تغيير ملابس.
وقال مدرب النادي العربي مرسلي إن: “لوكار سقط بطريقة عادية ونحن تحت الصدمة” موضحاً أن اللاعب: “كان في صحة جيدة وهو مؤهل من الرابطة بملف طبي”، كما نقلت صفحة مولودية سعيدة.
وشهدت ملاعب كرة القدم حول العالم عدة وقائع للاعبين تعرضوا لأزمات قلبية خلال العام الحالي، لكنهم نجوا منها على غرار الدنماركي كريستيان إريكسن والأرجنتيني سيرجيو أجويرو.
ورغم نجاة الثنائي من الموت، لكن هذه الأزمات القلبية تسببت في إجبار إنتر ميلان على فسخ عقد إريكسن، فيما أرغم أجويرو على اعتزال اللعب نهائيا.

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ :

المصدر: المغرب اليوم | رياضة
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com


مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | رياضة

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*