سفيرة المغرب بالنرويج تحضر جنازة الطالبة النرويجية المقتولة في إمليل

            سفيرة المغرب بالنرويج تحضر جنازة الطالبة النرويجية المقتولة في إمليل

خير مافعلت السفيرة المغربية في النرويج ،وهي دبلوماسية ،اختارت اللحظة لتكون استثناءا في الدول الإسكندنافية ،بقرارها الحضور شخصيا في مراسيم الجنازة. لتقدم التعازي لعائلة الفقيدة والشعب آلنرويجي لاسيما وأن وسائل الإعلام كانت حاضرة بقوة لتغطية الحدث.اهتمامها بالحضور نابع من ثقافتها السياسية والدبلوماسية،وحضورها يعتبر في نظر العديد من المتتبعين  مهم وضروري لإرسال رسائل عدة للشعب النرويجي وشعوب المنطقة أن المغرب متأثر تأثيرا بالغا بالحدث ،وأن الشعب المغربي يؤكد مرة أخرى من خلالها تضامنه مع عائلتا الضحيتين وحرصه على مواصلة المعركة ضد الإرهاب الذي ضرب آليوم المغرب وذهب ضحيته الشابتين كما ضرب النرويج في السنوات الأخيرة وراح ضحيته أبرياء.وقد اعتبر المتتبعون حضور السفيرة في الجنازة هو تعبير كذلك على إصرار المغرب على مواصلة التعاون بين البلدين في جميع المجالات .كان من الضروري على سفيرة المغرب في الدنمارك أن تحدو حدو السفيرة المغربية في النرويج  وتحضر جنازة لويزة لاسيما وأن رئيس الوزراء الدنماركي كان حاضرا وألقى كلمة تأبينية .كان من الضروري أن تكون حاضرة في الجنازة لأن تواجدهاله أبعاد إنسانية وتضامنية.وحتى تجسد حقيقة الثقافة والحس الدبلوماسي.إن حضورها هو تعبير واضح عن التضامن المغربي .وإصرار على محاربة التطرف والإرهاب الذي تحدث عنه رئيس الحكومة.لكن السفيرة المغربية في الدنمارك ،لم تولي اهتماما بحضور رئيس الوزراء الذي كان مقررا،وفضلت عقد لقاء،مع ناشط سياسي حاقد على الإسلام وأصبح منبوذا وسط المسلمين بصفة عامة،ولقاؤها معه أثار جدلا ونقاشا وسط الجالية المغربية.وتنسيقها مع هذا السياسي الذي انتهت صلاحيته ،سيدفع العديد من الفعاليات المنتمية لمختلف الجنسيات،تراجع مواقفها فيما يخص القضايا المغربية وبالخصوص قضية الصحراء.

حيمري البشير كوبنهاكن الدنمارك

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

About البشير حيمري 861 Articles
البشير حيمري - كوبنهاجن الدنمارك

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*