“سامسونغ” تُطلق غرفتها الإخبارية المخصصة للشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تاريخ النشر الأصلي: 6 أكتوبر، 2021

سامسونغ تُطلق غرفتها الإخبارية المخصصة للشرق الأوسط وشمال إفريقيا

أطلقت شركة “سامسونغ” الكورية الجنوبية للإلكترونيات غرفتها الإخبارية المخصصة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، في محاولة لتعزيز عملياتها للتسويق في العالم العربي. ووفقا لما أوردته وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية للأنباء، أعلنت سامسونغ في وقت سابق هذا الأسبوع أنها أطلقت موقعا للغرفة الإخبارية المخصصة لتسع دول ناطقة باللغة العربية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وهي السعودية والإمارات والعراق والأردن والكويت ومصر وتونس والمغرب والجزائر. وهذه هي المرة الأولى التي تطلق فيها سامسونغ غرفة إخبارية باللغة العربية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، رغم أنها تشغل الغرف الإخبارية الدولية في جميع أنحاء العالم لإطلاع عملائها على إطلاق المنتجات الجديدة والأخبار الخاصة بالشركة مثل أداء الأعمال والاستثمارات وغيرها.

وقالت سامسونغ إنها أطلقت الغرفة الإخبارية الجديدة لإطلاع العملاء في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على آخر التحديثات والإعلانات الخاصة بها باللغة العربية. وتعتزم سامسونغ من خلال إطلاق الغرفة الإخبارية تعزيز وجودها في الدول الناشئة بالمنطقة، والتي من المتوقع أن تحقق نموا اقتصاديا وأن تشهد زيادة في قوتها الشرائية في المستقبل، مع توسيع نطاق التسويق لأكثر من 300 مليون شخص ناطق باللغة العربية. وأظهر التقرير نصف السنوي للشركة أن سامسونغ تدير ما مجموعه 20 شركة تابعة لها في الشرق الأوسط وإفريقيا بما فيها مصنع لإنتاج التلفزيونات في دولة جنوب إفريقيا. ويقع مقراها الإقليميان في الشرق الأوسط وأفريقيا في الإمارات وجنوب إفريقيا على الترتيب. وفي العام الماضي، بلغ عدد موظفي سامسونغ في الشرق الأوسط وإفريقيا 3160 شخصا و554 شخصا على الترتيب. وتدير سامسونغ غرفا إخبارية دولية بـ 17 لغة، تشمل اللغة العربية، تم تصميمها للولايات المتحدة والصين وأوروبا وغيرها.

قد يهمك أيضاً :

“سامسونغ” تقترب من حلم شرائح ذاكرة الإنسان

آخر تسريبات هاتف “غالاكسي إس 22 ألترا ” المنتظر من سامسونغ

المصدر: المغرب اليوم | إعلام
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com


مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | إعلام

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*