رئيس حزب لبناني يسيء إلى النساء الروسيات والأوكرانيات ويعتذر بعد ساعات

تاريخ النشر الأصلي: 14 سبتمبر، 2021

رئيس حزب لبناني يسيء إلى النساء الروسيات والأوكرانيات ويعتذر بعد ساعات

أثار كلام الوزير اللبناني السابق رئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب، عن النساء الروسيات، خلال مقابلة تلفزيونية، استياء وانتقادا في الأوساط اللبنانية والروسية.وكان وهاب قد ربط، خلال مقابلة خاصة على قناة “الجديد” اللبناني، بين الدعارة والنساء الروسيات والأوكرانيات، ما أثار موجة غضب وسخط على وسائل التواصل الاجتماعي من قبل لبنانيين وروس يعيشون بشكل دائم في لبنان.واعربت مصادر في السفارة الروسية في بيروت عن استنكارها بشدة كلام الوزير السابق وئام وهاب، الذي تناول فيه المواطنات الروسيات، واعتبرت كلامه مسيئا لهن ولبلدهن.كما طالبت هذا المصادر الخارجية اللبنانية بإصدار موقف واضح يُدين ما ذكره وهاب من عبارات بعيدة عن أخلاقيات الشعب اللبناني، على حد تعبيرها.وأكدت المصادر أن “الروسيات هنّ عاملات ومربّيات وأمهات وأخوات وزوجات منحنَ كل شيء لوطن عظيم ولرجال تجندوا في سبيل الكرامات وسقطوا شهداء وجرحى في مواجهة الإرهاب من أجل تحرير الشرق من داعش ودعاراته”.وسارع وهاب إلى الاعتذار عبر بيان أصدره حزب “التوحيد العربي” قال فيه: “إن ما قصده رئيس الحزب في الموضوع الروسي والأوكراني هو الجمال الروسي والأوكراني وليس أي شيء آخر، فنحن من جهتنا نقدر نضال الروسيات عبر التاريخ في مواجهة الاحتلال النازي، وصولاً إلى الحروب التي خاضتها روسيا في سوريا وعلى صعيد كل العالم”.ووصف الحزب، في بيانه، الروسيات بـ”النساء من الدرجة الأولى”، مضيفاً: “هنّ يستحققْنَ إعجابنا وحبّنا وقد تبوّأن أعلى المراكز في مؤسسات الدولة والجيش والمجتمع الروسي”.وختم بالقول: “كلّ التقدير والاحترام لكل من المرأة الروسية والأوكرانية، وإن تطلب الأمر منا تقديم اعتذار إذا ما كان كلام الوزير وهاب قد فُهم في غير قصده، فاقتضى التوضيح”.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

طالبان تضع قواعد جديدة للتعليم وفصل النساء عن الرجال وتفرض زي إسلامي

“تيليلا” تحارب الصور النمطية للمرأة في الإشهار

مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | نساء

المصدر: المغرب اليوم | نساء
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*