دليلك ليستقبل طفلك الدراسة بحب، ومن دون مشاكل

تاريخ النشر الأصلي: 9 سبتمبر، 2021

دليلك ليستقبل طفلك الدراسة بحب، ومن دون مشاكل

أكد علماء التربية  وأولياء أمور بعض الطلبة أن هناك أطفالا وطلبة بالصف الإعدادي..لازالوا مستمرين في رفضهم للدراسة والذهاب إلى المدرسة،، رغم مرور أكثر من اسبوعين على افتتاح المدارس، ولكن هذا لا يمنع من وجود علامات  بارزة في تطورات الطفولة تُسّهل على الأطفال الانتقال إلى الفصول الدراسية بشكل أكثر نجاحاً؛ بمعنى وجود صفات بداخلهم تدفعهم لاستقبال كل جديد بصدر رحب ومن دون خوف أو مشاكل، وأن يكونوا مستعدين بعض الشيء لرحلة العلم والبقاء لساعات بعيداً عن منازلهم .. وكذلك ألعابهم وغرفة نومهم المريحة، وهذا يرتبط بأسلوب التربية منذ الصغر، ما يتطلب من الآباء الكثير. الدكتورة إابتهاج طلبة، أستاذ المناهج برياض الأطفال توضح وتشرح الكثير:

صفات الطفل المُحب للدراسة

   – طفل يظهر الفضول أو الاهتمام بتعلم أشياء جديدة
-لديه القدرة على استكشاف أشياء جديدة بحواسه
– طفل دائم التناوب والتعاون مع أقرانه
– التحدث والاستماع إلى أقرانه والبالغين أيضا
–  طفل يتقبل  التعليمات بدون تذمر
–  طفل يتواصل ويعبر من مشاعره
– يرحب بالتعاطف مع الأطفال الآخرين
–  طفل يتحكم في مشاعره ويسيطر على دوافعه
–  الانتباه، والحد من السلوكيات التخريبية
– وإن تجّمعت نصف هذه المهارات في الطفل من3-10 سنوات، تقدم بلا خوف لكل مرحلة دراسية جديدة،
– بل وأحرز النجاحات؛ حيث إن هذه المهارات تتطور بمرور الوقت، حسب قدرات الطفل الفردية وتجاربه.

 اغرسي حب الدراسة في الطفل منذ الصغر

   – يتمثل دور الوالدين في إعداد الطفل للمدرسة وحب الدراسة ؛  بتهيئة بيئة صحية وآمنة وداعمة وجذابة طوال فترة الطفولة المبكرة، و يشمل ذلك العديد من الاستراتيجيات.
– الصحة البدنية الجيدة مهمة للتعلُّم والمشاركة في المدرسة، وعلى الآباء التأكد من أن الطفل يتبع نظاماً غذائيّاً صحيّاً، ويقوم بالأنشطة البدنية، ويتبع جدولاً منتظماً للنوم.
–  المداومة على زيارات الطبيب تسمح بمراقبة نمو الطفل أو صحته ،ورؤيته وسمعه بشكل عام، وكذلك متابعة تطوُّر الحركة والنطق والتواصل الاجتماعي لديه.

تمتع الطفل بمهارات اجتماعية  يدفعه لحب المدرسة

   – القراءة للطفل في مرحلة ما قبل المدرسة، تساعد على تنمية مهاراته في القراءة والكتابة.. وبها يدرك:
– أن الكلمات المطبوعة لها معنى
– التعرُّف على الأصوات المتماثلة؛ والكلمات المتشابهة
–  تعلُّم الربط بين الحرف والصوت
–  زيادة المفردات العامة
–  فهم أن القصص لها بداية ووسط ونهاية
–   تنمية المهارات الاجتماعية والعاطفية
– تعلُّم الأرقام والأشكال والألوان
– مشاركة الطفل اللعب يؤهله للمدرسة

طفل يتمتع بالمشاركة

    -إن توفير فرص اللعب لطفلك، وكذلك اللعب معه، أمران مهمان لتطوُّره بشكل صحي وفيها ما يعزز الاستعداد للمدرسة.
– تحسين الصحة البدنية
–  تنمية الإبداع والتخيُّل
–  تنمية المهارات الاجتماعية والعاطفية
–  تنمية الصداقات
–  تعلُّم المشاركة وحل المشكلات مع الأطفال الآخرين
–  تعلُّم كيفية التغلُّب على التحديات والمرونة
–  استكشاف القلق أو الخوف في اللعب الخيالي

روتين المنزل يدفع الطفل لتنظيم وقته

-لمساعدة طفلك على حبه للدراسة والمدرسة، عليك البدء بالقيام بروتين يومي بالمنزل

    – اجعلي طفلك يستيقظ ويتناول الطعام ويذهب إلى الفراش في نفس الموعد كل يوم، وتحدَّثي بحب وتقدير عن مدرسة طفلك الجديدة
– استمعي إلى أي مخاوف قد يعبِّر عنها طفلك، زُوري المدرسة، إن أمكن، ويفضل قراءة كتب تدور حول بدء الدراسة مع طفلك ما يساعده على معرفة ما يمكن توقُّعه.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

8 خطوات لمساعدة طفلك على التوقف عن التبول اللاإرادي في الفراش

“الشارقة للطفل” تؤهّل 280 طفلاً وطفلة ضمن برنامج “إعلامي المستقبل” عبر تقنية الاتصال المرئي

مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | نساء

المصدر: المغرب اليوم | نساء
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*