دراسة تكشف أن النمل من الحيوانات الأكثر ذكاءً

تاريخ النشر الأصلي: 6 يونيو، 2021

دراسة تكشف أن النمل من الحيوانات الأكثر ذكاءً

كشفت دراسة جديدة أن النمل يعتبر من الحيوانات الأكثر ذكاء عما كان يُعتقد، حيث بيّن الباحثون لأول مرة أن النمل يصنع إسفنجة صغيرة لامتصاص العسل ويأخذها إلى المنزل لتناول الطعام، ومن المعروف أن استخدام الأدوات يقتصر على أنواع محدودة من الرئيسيات مثل الشمبانزي والطيور مثل طائر العقعق، وتستخدم بعض الأنواع أدوات مثل الطين أو الحبوبب الرملية لجمع المياه وأخذها إلى العش، وحتى الآن لم يمكن معروفًا أن بعض أنواع النمل يمكنها اختيار أفضل وسيلة لأداء عملها، ويعد اختيار الأداة تقنية مُعقدة بشكل مذهل للنمل الذين لديهم دماغ ضئيلة مقارنة بحجمهم.

ووجد فريق من الباحثين من جامعة “سيجيد” في المجر أن أنواع معينة من النمل تختار الأدوات وفقًا لقدرتها على الامتصاص وسهولة التعامل معها، ويشير ذلك إلى أن المخلوقات طوّرت هذا السلوك لأنه على عكس العديد من الأنواع فالنمل لا يمكنه توسيع معدته، وأضافت الباحثة المشاركة في الدراسة باتريسيا ديتري من جامعة باريس نورث أنه “كان عليهم إيجاد وسيلة لاستغلال المواد الثمينة من المواد الغذائية السائلة”، ويعني هذا التكتيك أنه ما زال في إمكان النمل الحصول على الفواكه التي تتساقط وأخذها إلى المستعمرة.

وقدّم الباحثون نوعين من النمل مع سوائل تحتوي على الماء والعسل، وكانت بعض السوائل عبارة عن عسل نقي بينما كانت السوائل الأخرى مخفّفة، وعرض الباحثون أدوات عدة على النمل لاستخدامها لحمل السوائل، وكانت بعض الأدوات طبيعية للنمل مثل الأغصان وحبوب التربة وكان بعضها اصطناعي مثل قصاصات الورق والإسفنج، وبعد تجريب أدوات مختلفةة كان النمل دائمًا ما يختار أفضل وسيلة للقيام بالوظيفة، وفضل أحد أنواع النمل ويعرف باسم “Aphaenogaster subterranea” استخدام الحبوب لعينات العسل المخفف ثم بعدها استخدم الإسفنج لعينات العسل النقي الأكثر لزوجة، وقام هذ النوع من النمل بتمزيق الاسفنجة قبل غمسها في العسل لتحقيق أداء أفضل.

واستخدم النوع الثاني من النمل ويعرف باسم  “Aphaenogaster senilis” كل الأدوات بالتساوي ثم بدأ بالتدريج باستخدام الورق والإسفنج بشكل أكبر، ويشير ذلك إلى تعلّم النمل أي الأدوات أفضل مع تقدم الاختبار، وكشف الباحثون أن الأدوات التي مال النمل إلى اختيارها كانت مصطنعة وليست طبيعية على الرغم من أنهم لا يعثرون على هذه المواد في بيئة النمل المعتادة، وتشير النتائج إلى أن هذه الأنواع من النمل لديها القدرة العقلية على تحليل السائل والأداة الأفضل للحصول على أفضل الحلول الممكنة.

وذكر خبير النمل في كلية رونوك في ولاية فيرجينيا، الدكتور فاليري بانشباخ أنه “تقوم هذه المخلوقات الصغيرة بإنجازات أخرى منافسة للبشر مثل زراعة أنواع الفطريات أو استخدامها طريقة “Aphaenogaster senilis” لإيجاد طريقهم إلى العش، ولم يتضح حجم الدماغ الضروري لممارسة هذه المهام المعرفية”.

المصدر: المغرب اليوم | بيئة
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com

مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | بيئة

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*