دانية عقيل تدخل التاريخ كأوّل سائقة سعودية وعربية تُحرز لقب كأس العالم للباها “تي3”

تاريخ النشر الأصلي: 13 سبتمبر، 2021

دانية عقيل تدخل التاريخ كأوّل سائقة سعودية وعربية تُحرز لقب كأس العالم للباها تي3

بكثير من التأثر وبكلمات فيها الكثير من المعاني والفرح عبّرت السائقة السعودية دانية عقيل عن سعادتها بإنهاء باها إيطاليا في المركز الرابع والفوز بكأس العالم للباها في فئة “تي3” لتصبح أوّل سائقة سعودية تحقق هذا الإنجاز في عامها الأوّل في المنافسات، وقبل جولة من النهاية مع باها بورتاليغري.
قالت عقيل بلكنة انكليزية تجيدها ببراعة من داخل هيكل سيارتها مع نهاية باها إيطاليا، الجولة الثامنة قبل الأخيرة من كأس العالم للراليات الباها: “إذاً، لقد أنهينا باها إيطاليا، ووفقًا لحساباتكم وحساباتي وحساب الإتحاد الدولي للسيارات “فيا”، هذا يجعلني أفوز نهائيًا بكأس العالم للراليات الصحراوية للباها 2021”.
وتابعت لتقول هذه المرة بلغتها الأم العربية: “الحمدلله أنهينا باها إيطاليا، الجولة الثامنة من كأس العالم للراليات الصحراوية للباها، في مركز يمنحنا النقاط الكافية للفوز بكأس العالم للباها 2021 لأني حصدت النقاط في جميع الجولات السابقة وفي باها إيطاليا أيضًا”.
وأضافت: “أنا سعيدة جدًا من النتائج وكانت سنة ممتعة وتعلمت الكثير وتبدلت كسائقة وكشخصية لأني واجهت الكثير من الظروف المتنوعة والمختلفة…. وتعرفت على أناس طيبين جدًا وكانت التجربة رائعة من جميع الجهات والتعامل مع أناس مختلفين ومحترفين”.
وبالفعل فقد واجهت عقيل في عامها الاوّل جميع التحديات الممكنة من مسارات وعرة وحصوية وموحلة وضباب ومقاطع مياه…. في ظروف مناخية متبدّلة صبت في ثقل مهارتها خلف المقود واكتسابها للخبرة.
وعادت عقيل للظهور مجددًا في شريط مصور آخر قائلة: “نحن نتوجه إلى منصة التتويج”، قبل أن تتوجه إلى ملاحها الفرنسي ستيفان دوبل سائلةً: “حللنا في المركز الرابع في “تي3” أليس كذلك”، فأجاب “نعم”، لترد: “نحن إذا فزنا بكأس العالم للباها”.
وتكريًما لإنجازها رفع ملاحها قميصاً كتب عليه: “دانية عقيل، بطلة كأس العالم للباها 2021”.
وفي عودة سريعة إلى بدايات هذه السائقة، وقبيل قرابة شهر من انطلاق باها الشرقية على أرضها وأمام جماهيرها (الجولة الثالثة من 4 حتّى 6 آذار/مارس) وقفت عقيل على منصة تتويج رالي داكار الذي أقيم على أرض المملكة العربية السعودية مرحبة بالفرق المشاركة، ولكن حلمها الأوّل والاخير كان المشاركة خلف مقود سيارة ومنافسة الفرق التي كانت ترحب بها وتعرف عنها.
سريعاً عملت عقيل على ترجمة أمنياتها إلى حقيقة على أرض الواقع، لتسجل اسمها على لائحة المشاركين في باها الشرقية على متن “كان ـ آم مافريكس إكس3” مصنفة ضمن فئة “تي3” بألوان فريق “ساوث رايسينغ”، حيث جلس إلى جانبها الملاح صاحب الخبرة الكبيرة الفرنسي لوران ليشلوشتر.
قالت دانية حينها تعليقاً على مشاركتها الأولى في عالم الراليات: “أتطلع قدماً لدخول معترك السباقات مجدداً. لقد مرت فترة طويلة بالنسبة لي، تقريباً حوالي عام”، في إشارة الى تعرضها لحادث أدى الى اصابتها بجروح خطيرة.
وتابعت: “أنا متحمسة لرؤية المناظر الرائعة في شرق المملكة العربية السعودية وأنا ممتنة لهذه التجربة من أجل التعلم والنضوج من ناحية الراليات”.
ومن يعرف عقيل يدرك أن الرياضة متأصلة ومتجذرة فيها منذ الصغر حيث جلست خلف المقود للمرة الاولى في سن الثامنة من عمرها، ثم قادت دراجة كروس في سن الـ 14، كما أختيرت أفضل سائقة ناشئة في كأس دوكاتي في الإمارات، وشاركت في العديد من سباقات “سوبر بايكس”.
وبعد احتلالها للمركز الثامن في الترتيب العام والاوّل في “تي3” على مسارات بلادها، توجهت إلى باها الأردن في أوّل مشاركة لها خارج حدود بلادها، ولكن هذه المرة بألوان فريق جديد هو “شيرو للراليات” بدعم “دووست” ومع ملاح جديد هو الفرنسي ستيفان دوبل على متن “كان ـ آم مافريك إكس3”.
وكررت السائقة السعودية انجازها في الشرقية على المسارات الأردنية في العقبة بإحتلالها للمركز الثامن في الترتيب العام والأوّل في “تي3”.
ومع انتقالها إلى القارة الاوروبية شاركت في باها المجر، الجولة السادسة من المنافسات، مع ملاح فرنسي جديد هو شارل سيوبير الذي يشغل أيضاً منصب ضابط شؤون المتسابقين (سي آر أو) في منظمة أماوري للرياضة (أسو) التي تشرف على تنظيم رالي داكار، وتمكنت من احتلال المركز الثاني في فئتها.
وجاءت مشاركة عقيل مع فريق “آر أم سبور” الفرنسي للمرة الأولى حيث قادت سيارة طراز “مامبا سايد باي سايد” الجديدة والتي تستخدم مفهوم هيكل نوع “مونسي ميكا” والمكونات الميكانيكية لطراز كان ـ آم مافريك إكس3 وأجهزة تعليق من نوع “كيو أم إكس”. وقد تم تصميم هيكل السيارة من قبل فريق “آم أم سبور” بالتعاون مع شركة أنجيلي كومبوزيت ومقرها في بلدة إيسوفير الفرنسية.
وعقب وصولها إلى خط النهاية باتت عقيل ثاني سائقة سعودية تنهي بنجاح  إحدى الجولات الأوروبية من كأس العالم للباها بعد مواطنتها مشاعل العبيدان التي كانت وصلت مع ملاحها الإماراتي علي ميرزا إلى خط نهاية باها أراغون الاسباني، الجولة الخامسة من المنافسات.
وفي بولندا، الجولة السابعة، عاد دوبل للجلوس إلى جانب عقيل حيث أكمل الثنائي مغامرته بنجاح ووصل في المركز الـ 21 في الترتيب العام والثالث ضمن فئته “تي3″، قبل أن  تتوج باللقب على الأراضي الإيطالية.

قد يهمك ايضًا:

المصدر: المغرب اليوم | رياضة
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com

مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | رياضة

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*