حي الحرية الجنوبية واقع وآفاق

 رفيق أشريطة – رئيس جمعية الحرية للتنمية والتضامن

يعتبر حي الحرية الجنوبية او مايصطلح عليه بالطحطاحة من أقدم الأحياء واكثرها كثافة سكانية بمدينة العيون سيدي ملوك. تواجد الحي بالقرب من الوادي والجبل أضفى عليه جمالية ورونقا وكون الطحطاحة كانت قبلة للفرق العيونية لممارسة رياضة كرة القدم عرف الحي بهذا الإسم ولايزال يطلق عليه إلى غاية اليوم.

حي الحرية الجنوبية عبر التاريخ كان ولا يزال حيا شعبيا بإمتياز إلا أنه عرف تهميشا ممنهجا من المجالس السابقة والغريب في الأمر أن الوجوه التي اعتلت مستشارية المجالس كان من بينها عدد هائل من ابناء الحي للأسف لم يقدموا شيئا يذكر لفائدته. ازقة الحي لازالت على حالها منذ الأزل والبنية التحتية متهالكة وانعدمت بها شروط العيش بعد إتساع رقعة النقاط السوداء على أطراف الحي ورغم مجهودات جمعية الحي للتغلب على هذه الاشكالات العويصة إلا انها تصطدم بكبر المسؤولية خصوصا إذا تعلق الأمر بركامات هائلة من الازبال والاتربة بجنبات الحي .

في السنة الماضية قامت جمعية الحرية للتنمية والتضامن بمجهود جبار بمعية المجلس البلدي واستطاعوا تنظيف مساحات مهمة وقامت كذلك مصالح الجهة في خطوة غير كافية في إتمام بعض المهام إلا انها بقيت غير كافية.

الطحطاحة بحاجة إلى مدرسة قريبة ومستوصف وهي بحاجة كذلك لملعب القرب الذي يعد متنفسا لشباب الحي لممارسة هوايتهم المفضلة عبر التاريخ (كرة القدم) والأهم من ذلك تعبيد طرقاتها المهترءة خصوصا الطريق من المسجد بإتجاه الاعدادية والطريق المحاذية للسكة الحديدية بالإضافة للانارة الضعيفة التي يجب تبديلها بأخرى اكثر حداثة (LED ) . الحديقة التي أنشأها المجلس الجماعي للمدينة بحاجة ماسة لكراسي إضافية ومكتبة عمومية. وعموما الطحطاحة محتاجة لكل أبناءها وكل الغيورين للرقي بها وجعلها نموذجا بين أحياء المدينة والتحية موصولة لأبناء الحي بالمهجر ودعوة إليهم لمد يد المساعدة .

 رفيق أشريطة – رئيس جمعية الحرية للتنمية والتضامن

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

About هيئة التحرير 14646 Articles
هيئة التحرير

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*