حملة تضامن ودعم على مواقع التواصل الاجتماعي بعنوان “أنقذوا زكريا الزبيدي”

تاريخ النشر الأصلي: 15 سبتمبر، 2021

حملة تضامن ودعم على مواقع التواصل الاجتماعي بعنوان أنقذوا زكريا الزبيدي

بعد القاء قوات الإحتلال الإسرائيلي القبض على الأسرى الأربعة، اثر تمكنهم مع أسيرين آخرين من الفرار من سجن جلبوع» الإسرائيلي، تصدّر اسم الأسير زكريا الزبيدي منصات التواصل الإجتماعي. الأسير الفلسطيني الذي ظهرت آثار التعذيب على وجهه وجسده بعيد اعادة اعتقاله، ها هو اليوم، يواجه الموت، مع ادخاله العناية المشدّدة، في مستشفى «هتسيدك» في القدس المحتلة، جراء أعمال التعذيب التي مارسها الإحتلال بحقه. وسوم اجتاحت تويتر أخيراً، باللغتين العربية والإنكليزية: «#The_prisoners_are_in_danger» «#الاسرى_في_خطر» «#SAVEZAKARIA» و «#ZakariaZubeidi » «#أنقذوا_زكريا_الزبيدي»، و«#زكريا_تحت_التعذيب».. دعت الى انقاذ الزبيدي، والى دق جرس الإنذار بأن باقي الأسرى المعتقلين في خطر. هكذا، انتشرت صور شخصية للزبيدي، أحد أبرز قادة «شهداء الأقصى»، إبان «الإنتفاضة الثانية» عندما كان فتيّاً، وعلت الأصوات المطالبة بإنقاذه بعدما «خانه جسده النحيل من آثار التعذيب».

الحملة الإلكترونية توجهت أيضاً الى المنظمات الحقوقية العالمية، وأضاءت التغريدات على القانون الدولي، الذي ترفض «اسرائيل» محاكمة الأسرى على أساسه، بما أنه يفرض على الكيان معاملة المعتقلين «كأسرى حرب»، واخضاعهم لإتفاقية «جنيف»، التي تنصّ على أنّ الأسرى الواقعين مجدداً في الأسر بعد فرارهم، لا يجب أن يتعرّضوا لأي عقوبات، كما يمنع أي تعذيب جسدي أو معنوي بحقهم أثناء استجوابهم.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

الجيش الإسرائيلي يلقي القبض على متسلل من لبنان

إسرائيل تقصف مواقع لحماس في قطاع غزة

المصدر: المغرب اليوم | إعلام
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com

مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | إعلام

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*