جهة الرباط تبحث إحداث كلية متعددة التخصصات في سيدي قاسم وجامعة في الخميسات

تاريخ النشر الأصلي: 18 يونيو، 2021

جهة الرباط تبحث إحداث كلية متعددة التخصصات في سيدي قاسم وجامعة في الخميسات

عقد عبد الصمد سكال، رئيس مجلس جهة الرباط-سلا-القنيطرة، اجتماعا للجنة المشتركة لتتبع مشاريع الشراكة بين مجلس جهة الرباط-سلا-القنيطرة والجامعات الثلاث والوزارة الوصية، حيث تمت خلال اللقاء مناقشة مشروع إحداث كلية متعددة التخصصات بسيدي قاسم ونواة جامعية بالخميسات.وذكر رئيس جهة الرباط-سلا-القنيطرة، في تدوينة عبر حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن الاجتماع الذي جرى، أمس الأربعاء، كان محطة لتتبع حالة تقدم مشاريع البحث العلمي التطبيقي التي تم الانتهاء من جزء كبير منها، موضحا أنه سيتم الانتهاء من باقي المشاريع نهاية السنة الجارية.

وأكد رئيس الجهة على الأهمية التي تكتسيها اتفاقية الشراكة المبرمة بين مجلس الجهة والقطب الجامعي بالجهة والتي يمولها مجلس الجهة بـ60 مليون درهم، والتي تم من خلالها وضع اللبنات الأولى لتأسيس شراكة استراتيجية بين الطرفين قصد الاستفادة من الخبرة المتوفرة لدى الجامعة وتسخيرها في خدمة التنمية.وتم خلال الاجتماع تدارس مشاريع أخرى ذات الصلة، وتهم مشروع إحداث كلية متعددة التخصصات بسيدي قاسم ونواة جامعية بالخميسات التي يساهم في تمويلهما مجلس الجهة بـ70 مليون درهم، وهما حاليا في المرحلة النهائية من تسوية الوعاء العقاري.

وبحسب المصدر ذاته، فإن الأشغال المتعلقة بالبناء ستنطلق مباشرة بعد تسوية بعض المساطر التقنية التي تعهد رئيس مجلس جهة بالتدخل لدى المصالح المعنية من أجل إيجاد حلول لها في القريب العاجل.يذكر أن الاجتماع حضره نبيل شيخي، نائب رئيس الجهة المكلف ب التعليم العالي المغربي  والبحث العلمي، ومحمد الغاشي، رئيس جامعة محمد الخامس بالرباط، وعز الدين الميداوي، رئيس جامعة ابن طفيل بالقنيطرة، وعبد العزيز بنجواد، نائب رئيس الجامعة الدولية للرباط.

قـــد يهمــــــــك ايضـــــــًا:

رئيس جامعة القاهرة ينعى وكيل كلية الطب بعد وفاته بكورونا
أساتذة جامعة الزقازيق يطلقون مبادرة “معا” لدعم توفير شنطة أدوية لعلاج كورونا

المصدر: المغرب اليوم | تعليم
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com

مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | تعليم

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*