توافذ وفوذ أوروبية وازنة على المغرب يقابلها تغيير في مواقف إسبانيا فيما يخص الصحراء


ولي عهد اللكسمبورغ  يعتبر المغرب شريكا استراتيجيا .حضور خمسين مقاولة من اللكسنبورغ إرادة كبيرة لتطوير العلاقات الإقتصادية من خلال آلمزيد من الإستثمارات في المغرب

الأميرة ماري زوجة الأميرالأكبر  الدنماركي في طريقها كذلك للمغرب للمشاركة في ندوة في الرباط موجهة للشباب.المغرب نظم مؤتمرا أمميا للهجرة في مراكش،ومؤتمرا عالميا للمناخ .اليابان تقتنع بالمناخ الإقتصادي في المغرب وتقرر تعزيز التعاون بمزيد من الإستثمارات وفي نفس الوقت تعترف بمغربية الصحراء.وقبلها الصين تقرر استثمارات كبرى في جهة طنجة  تطوان،لأنها تعتبر المغرب بوابة إفريقيا .إذا المكانة التي أصبحت للمغرب في مناخ الإستثمار العالمي ،والأزمة السياسية والإقتصادية التي تعيشها جارتنا الشمالية بالإضافةالتوجه المغربي لتجديد مقدراته الدفاعية من خلال دعم سلاحه الجوي بطائرات جديدة ،والتحكم في مراقبة مجاله الجوي بفضل القمرين الإصطناعيين،صعد من مخاوف دول المنطقة ومن بينها إسبانيا آلتي تعتبر حليفا استراتيجيا للولايات المتحدة  في البحر الأبيض المتوسط.آلمغرب حليف استراتيجي للدولتين معا في محاربة الإرهاب والهجرة الغير الشرعية.وبناءا على الدور الهام الذي يلعبه المغرب.هل من مصلحة الدولتين معا تغيير مواقفهما فيما يخص قضية الصحراء؟ ماهي الجهات الخارجية التي تسعى لتعكير صفو العلاقات آلتي تربط المغرب بالدولتين؟لماذا اختارت الإمارات العربية المتحدة بناء ميناء نواديبو بموريطانيا غير بعيد من ميناء الداخلة الكبير؟ماهي مصالح الإمارات،في تعزيز علاقاتها مع موريطانيا يقابله فتور في علاقاتها مع المغرب.هناك تطورات كثيرة تعرفها المنطقة فرض هذا التحول بالإضافة لماذكرت فإن دولا كثيرة أصبحت لاتنظر بعين الرضا لعودة المغرب القوية لإفريقيا .والدور الكبير الذي أصبح يلعبه المغرب في محاربة التطرف والإرهاب من خلال تكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات من عدة دول إفريقية خصوصا من منطقة الساحل في معهد محمد السادس لتكوين الأئمة.إن السياسة التي نهجها المغرب منذ سنوات أرقت خصوما جددا للمغرب .أصبحوا 

منزعجين لمواقف المغرب ملكا وحكومة وشعبا من قضية فلسطين والصراع العربي الإسرائيلي.وغياب العاهل المغربي عن المؤتمرات العربية سواءا التي حضرها ترامب. أوالتي كانت مفتوحة للقادة العرب وانسحاب المغرب  من عاصفة الحزم .أسباب دفعت الرئيس الأمريكي ربما لتغيير موقفه فيما يخص قضية الصحراء لممارسة مزيدا من الضغوط على المغرب لتليين مواقفه أمريكا انخرطت في مسلسل للتأثير على مواقف المغرب من عدة قضايا ،من خلال مطالبتها  بإضافةمراقبة حقوق الإنسان لمهام قوات المنورسو في الأقاليم الجنوبية.هذا الموقف تبنته إسبانيا كذلك وأصبحت تطالب به ،كذلك رغم الدور الكبير الذي يلعبه المغرب كدركي في محاربة الهجرة السرية.حساسية الجوار بين البلدين وصعوبة تدبير ملف المهاجرين الأفارقة،الذين تكاثروا بشكل رهيب خلال السنوات الأخيرة لكون المغرب جسر عبور للضفة الشمالية.  .وإذاكانت إسبانيا تراهن على هذا الدور المغربي لوقف الزحف الإفريقي ،فالمغرب لن يقبل بمسلسل الضغوط آلتي أصبحت تما رسها إسبانيا . المغرب لسنوات كان حليفا استراتيجيا بالنسبة للدولتين معا وسيبقى ومن مصلحة الدول الثلاثة الحفاظ على استقرار المنطقة وانخراط الجميع لمحاربة التطرف والإرهاب والهجرة السرية في إطار الشراكة والإتفاقيات الدولية الموقعة.

حيمري البشير كوبنهاكن الدنمارك


البشير حيمري
Author: البشير حيمري

البشير حيمري - كوبنهاجن الدنمارك

About البشير حيمري 702 Articles
البشير حيمري - كوبنهاجن الدنمارك

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*