تقديم الروائية و الشاعرة ” زوليخة موساوي الأخضري “

بقلم بلال الطويل

أنا جد سعيد اليوم، بتقديم الروائية و الشاعرة ” زوليخة موساوي الأخضري ” المزادة بحي النخلة، بالعيون سيدي ملوك. درست بمدرسة ابن زهر سنوات الستينات، لتواصل دراستها الإعدادية و الثانوية  بالمؤسسة التعليمية ” زينب النفزاوية للبنات ” بوجدة، حيث كانت تلميذة داخلية بها، لتنتقل بعد ذلك الى مدينة فاس، لتتابع دراستها الجامعية بجامعة محمد بن عبد الله – قسم الفلسفة – 

اشتغلت بقطاع التعليم بمدينة الرباط ، ثم  انتقلت الى مدينة القنيطرة، لتستأنف دراستها الجامعية ” اللغة الفرنسية ” لتحصل على الاجازة ثم دبلوم الدراسات العليا المعمقة بنفس التخصص، حيث أنهت مشوارها الوظيفي في قطاع التربية الوطنية سنة 2016، كأستاذة لمادة  اللغة الفرنسية بالتعليم الثانوي التأهيلي…

السيدة ” زوليخة موساوي الأخضري ” متزوجة و أم لولدين. من كتاباتها الورقية رواية:

الحب في زمن الشظايا 2006

ديوان شعري: أبريل الصمت 2008

 مجموعة قصصية:  نشاز آخر للبياض 2012

رواية: بين الضوء و السراب 2012

رواية: الأخرس و الحكاية 2013

رواية: في حدائق كافكا 2013

مجموعة قصصية إلكترونية ” شرفات على الدهشة ” 2014 

  نحتفي اليوم جميعا بالأديبة و الشاعرة ” زوليخة موساوي الأخضري ” بالبحث عن كتاباتها، للاطلاع عليها عن كثب، حتى نشعر باعتزازنا الكبير، أنها تنتمي إلى بلدتنا ” العيون سيدي ملوك ” في انتظار أن تعود الروائية و الشاعرة، إلى مسقط رأسها ليكون الاحتفاء أكبر، بتوقيع إصدار لها….

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*