تعليق الرحلات الجوية يقلق “مغاربة العالم” قبل بداية شهر رمضان

تاريخ النشر الأصلي: 26 مارس، 2021

لا أخبار تتوالى منذ أسابيع على مطارات المغرب سوى تعليق الرحلات صوب بلدان عديدة، فأمام تفشي موجات فيروس كورونا لم تجد السلطات المغربية حرجا في وقف الربط الجوي إلى حين.ويتخوف مغاربة المهجر من استمرار الخطوة لتشمل دولا أخرى، خصوصا أن رمضان على الأبواب، الشهر الذي يفضل العديد منهم قضاء أجوائه وسط حميميات الوطن والعائلةوالتحقت ليبيا ومالي وغانا، والكونغو الديمقراطية وغينيا كوناكري، بركب البلدان التي أوقف المكتب الوطني للمطارات الرحلات إليها، في انتظار محاصرة فيروس كورونا داخلها.

وأربك قرار السلطات رحلات عديدة وأسرا متفرقة بالإضافة إلى نوادي رياضية، إذ يضطر المغاربة إلى سلك مسارات جوية أخرى أو التخلي عن فكرة السفر نهائيا.وإضافة إلى الدول الإفريقية المذكورة، علق المغرب الرحلات الجوية المغربية  مع كل من النمسا والبرتغال والسويد والتشيك وأوكرانيا وألمانيا و هولندا وسويسرا، وتركيا وجنوب إفريقيا والدنمارك والمملكة المتحدة وأستراليا والبرازيل ونيوزلندا وإيرلندا.

طارق البختي، الكاتب العام للمنتدى المغربي للمستهلك، أورد أن أهم نقطة في هذه العملية هي عودة مصاريف الحجز للزبائن، معتبرا قرار التعليق معقولا لأسباب عديدة.وأوضح الفاعل الحقوقي أنه من غير الممكن السماح مجددا بدخول حالات تعيدنا إلى نقطة الصفر، مستعيدا شريط الأضرار الاقتصادية والاجتماعية والنفسية التي خلفها الحجر الصحي.وأشار البختي إلى أن حماية البلاد والعباد أولوية، ومن له ظرف خاص يقتضي التنقل عليه حجر التذكرة صوب بلد آخر لم نغلق معه الحدود، وينجز المطلوب، ثم يعود وفق الإجراءات والتدابير المعمول بها.واعتبر المتحدث أن الحلول موجودة، وأنه يمكن للراغبين في السفر التوجه صوب بلدان الإقامة وغيرها، لكن خطوة الإغلاق في محلها، وذلك لضمان سلامة المواطنين المغاربة.

قد يهمك ايضا

المغرب يعلق الرحلات الجوية مع 6 بلدان إضافية

غلق جميع مواقع التواصل الاجتماعي وتجميد الرحلات الجوية المغربية

المصدر: المغرب اليوم | سياحة وسفر
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com

مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | سياحة وسفر

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

About هيئة التحرير 13043 Articles
هيئة التحرير

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*