تعرف على السبب وراء شعور الحيوانات بالتغيرات الجوية قبل وقوعها

تاريخ النشر الأصلي: 2 يونيو، 2021

تعرف على السبب وراء شعور الحيوانات بالتغيرات الجوية قبل وقوعها

لدى الحيوانات قدرة هائلة على التنبؤ بالطقس والظواهر الطبيعية قبل وقوعها وهو ما تعبر عنه بسلوكيات مخلتفة.وهناك الكثير من الدلالات التي تدعم تلك النظرية، إذ توجه الماشية مثلا إنذارا بقدوم البرد قبل أيام من الموجات الباردة.يمكن ملاحظة ذلك من خلال تناول الماشية المزيد من العلف بشكل أكثر من المعتاد لاكتساب وزن إضافي يساعدهم في الحفاظ على دفء أجسادهم قبل انخفاض درجات الحرارة.وتستدل الحيوانات على تغير حالة الطقس عبر طرق عديدة بينها انخفاض ضغط الهواء لدى قرب هبوب الأعاصير والعواصف مثلا.التغير في الضغط الجوي المصاحب للعواصف يمكن أن يدفع الكلاب إلى النباح بشكل متواصل أو الاختباء محاولة البحث عن مأوى.وبشكل غريزي تبدأ الطيور وكذلك النحل في البحث عن غطاء لأعشاشها وخلاياها مع الشعور بانخفاض الضغط الجوي قبيل العواصف.وتمنع تغيرات نظام الضغط الجوي الطيور من الرفرفة لذلك فإنها ما إن تشعر بذلك حتى تأوي إلى أعشاشها.وتذهب التقاليد القديمة إلى أن الطيور قادرة على التنبؤ بالطقس، فمثلا إذا كانت الغربان تطير أزواجا، عندئذ يجب توقّع أن يكون الطقس جيدا، أما إذا طار الغراب بمفرده فتلك علامة على أن حالة الطقس ستسوء.أما هطول المطر فهو أكثر الظواهر التي يمكن للحيوانات المختلفة التنبؤ بها، فعطس القطط علامة على الأمطار القادمة، وكذلك مد الماشية والخيول أعناقها في الهواء.

قد يهمك ايضا:

دراسة علمية حديثة تربط التغير المناخي بظهور جائحة كورونا

 عاصفة ثلجية عاتية تضرب غرب الولايات المتحدة الأميركية

المصدر: المغرب اليوم | بيئة
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com

مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | بيئة

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*