تطورات مثيرة في واقعة اختطاف تلميذة في وزان المغربية

تاريخ النشر الأصلي: 14 يوليو، 2020

تطورات مثيرة في واقعة اختطاف تلميذة في وزان المغربية

راسلت العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بوزان، رئيس النيابة العامة والوكيل العام للملك بتطوان والقائد العام للدرك الملكي وعامل إقليم وزان، قصد التدهل العاجل لفك خيوط واقعة اختطاف تلميذة بمنطقة تروال والاعتداء عليها. وأفادت العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بوزان في بلاغ توصل موقع “سيت أنفو” بنسخة منه، أن التلميذة هاجر، التي هزت واقعة اختطافها وتعذيبها من قبل 3 أشخاص ملثمين، سكون إقليم وزان، لا زالت تعاني من تداعيات الحادث، وصحتها التنفسية متدهورة، رغم قضائها 3 أيام في المستشفى الإقليمي للمدينة.

وأوضحت العصبة الحقوقية أن ممثليها، قاموا بزيارة التلميذة في منزل أسرتها، بعد العثور عليها مكبلة اليدين وشبه عارية بالشارع العام، مبرزة أن الضحية لا زالت لا تقوى على الكلام، إذ يتم التواصل معها كتابة فقط.

وذكر البلاغ نفسه، تفاصيل اختطاف الضحية، موردا أن “التلميذة هاجر العروصي وبناء على روايتها غادرت المنزل حوالي الساعة التاسعة صباحا لقضاء بعض الأغراض المنزلية، من مكان غير بعيد من منزل الأسرة، لتختفي فجأة بعد اعتراض سبيلها من طرف ثلاث أشخاص مجهولين وملثمين كانوا في حالة سكر طافح، حيث باغتوها وتم الامساك بها بقوة وعنف مع وضع سلاح أبيض على عنقها، طالبين منها عدم الصراخ أو سيتم ذبحها فورا، ومن ثم اقتيادها إلى مكان خلاء شمال منزلها (في اتجاه شمال مركز تروال) عبر سيارة سوداء”، مضيفا “غادر الشخص الثالث إلى وجهة مجهولة وبحوزته هاتف التلميذة هاجر، الذي كان لا يزال مشغلا إلى حدود منتصف الليل، فيما شرعا الشخصان المتبقيان في لمس مناطق حساسة من جسدها ومداعبة أعضائها التناسلية، وذلك بعد عملية تكبيل يديها وتكميم فمها، علما أنهم كانوا في حالة غير طبيعية تحت تأثير الخمر والمخدرات، حسب نفس الرواية كما تم الاعتداء عليها بواسطة آلة حادة أدت إلى إحداث جروح على مستوى أطراف جسدها”.

وأردف البلاغ “الشخص الثالث عاد بعد منتصف الليل إلى مكان الاحتجاز ومعه هاتف التلميذة غير مشغل، وعند حوالي الساعة السادسة مساء من اليوم الموالي أي السبت 04 يوليوز، تم إرجاع الفتاة عبر السيارة إلى منطقة قريبة من الدوار، حيث تكلف شخصان بإخراجها من السيارة وحملها إلى منطقة قريبة من المنزل، ورميها هناك وهي شبه عارية ومكبلة اليدين مع إغلاق فمها بواسطة لاصِقة”.

وحذرت الهيئة الحقوقية من خطورة تفشي “ظاهرة الاختطاف” في مدينة كوزان اشتهرت بهدوئها، مطالبة بـ “ضرورة الكشف عن الحقيقة في أسرع وقت ممكن، ومحاسبة الجناة ومن ثبث تورطه أو تقصيره وتواطؤه في هذه القضية مهما كان الفاعل”.

قد يهمك ايضا :

نقابة تعليمية في المغرب تنتقد نظام الباكالوريوس وتدعو إلى تنزيله تدريجيًا

فتح تحقيق موسع بسبب آية قرآنية محرَّفة في امتحان الصف الخامس الإبتدائي في البحيرة

 

المصدر: المغرب اليوم | تعليم
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: elaioun@hotmail.com


مصدر الخبر
Author:

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*