اليونسي يؤكد أن انتشار الأمية بمناطق القنب الهندي يتطلب تنمية موازية للتقنين

تاريخ النشر الأصلي: 20 يونيو، 2021

اليونسي يؤكد أن انتشار الأمية بمناطق القنب الهندي يتطلب تنمية موازية للتقنين

أكد رئيس الغرفة الفلاحية لجهة طنجة تطوان الحسيمة، عبد اللطيف اليونسي، أن تقنين الاستعمالات المشروعة لنبتة القنب الهندي، يجب أن يكون في برنامج تنموي شامل وكامل بهدف تنمية المنطقة وتحسين مستوى عيش سكانها.وأوضح اليونسي، الذي حل ضيفا على الحلقة الأخيرة من برنامج “أهل المدينة” الذي تبثه ، أن هذا المشروع الهام يجب أن يواكبه برنامج تنموي شامل  على مستوى البنية التحتية والمرافق الصحية والتعليم والتعريف بالمنطقة.

وأشار رئيس الغرفة الفلاحية المغربية ، إلى جملة من التحديات التي تواجه الأهداف المنوطة بالمشروع، لا سيما مشكل الأمية الذي تعرف المناطق المعنية بزراعة نبتة الكيف، معدلات مرتفعة، في الوقت الذي نتحدث عن خلق مجموعة من التعاونيات التي ستنخرط في هذا الورش، الذي يطرح تحديات متعلقة بالتسيير والتثمين والتسويق.

ودعا عبد اللطيف اليونسي، خلال ذات اللقاء الإعلامي، إلى ضرورة القيام بتشخيص عميق للوضع في هذه المناطق، والأخذ بعين الاعتبار مختلف الأبعاد المستقبلية.ولفت المتحدث، إلى أن موضوع تقنين نبتة القنب الهندي، كان حاضرا دائما في اجتماعات ودورات الغرفة الفلاحية، على اعتبار أن عددا كبيرا من الأعضاء ينتمون إلى المناطق التي تحتضن هذه الزراعات، التي كانت من بين الموضوعات التي يتم رفض التجاوب معها من قبل القطاع الوصي.

وبحسب رئيس الغرفة الفلاحية، إلى أنه بالرغم من ذلك، فإن أي من الجهات المسؤولة لم تتشاور معنا في شأن مشروع القانون الذي أشرفت على إعداده وزارة الداخلية وصادق عليه البرلمان بغرفتيه مؤخرا.ورغم ذلك، يضيف عبد اللطيف اليونسي، أن خروج الموضوع من خانة الطابوهات إلى النقاش العمومي يعتبر مكسبا مهما، ومن شانه أن يكون له وقع إيجابي على مستقبل هذا الملف الذي عانت المنطقة بسببه الكثير لعقود طويلة.

قـــد يهمــــــــك ايضـــــــًا:

استثناء إسبانيا من “مرحبا 2021” سيكلفها خسائر كبيرة
أسلحة جديدة في الأسد الإفريقي لبدء المناورات العسكرية

المصدر: المغرب اليوم | إقتصاد
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com

مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | إقتصاد

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*