اليوتيوبر “أبو فلة” يشارك في حملة إماراتية لدعم اللاجئين

تاريخ النشر الأصلي: 8 يناير، 2022

اليوتيوبر أبو فلة يشارك في حملة إماراتية لدعم اللاجئين

قالت وسائل إعلام إماراتية إن صانع المحتوى الكويتي ذا الأصول الصومالية، حسن سليمان الشهير بـ”أبو فلة”، سيشارك في حملة إماراتية لدعم اللاجئين لوقايتهم من البرد، من خلال حبس نفسه داخل غرفة زجاجية حتى جمع 10 ملايين دولار.
وستنطلق حملة “أجمل شتاء في العالم” ابتداء من اليوم الجمعة، وهي مبادرة خيرية تهدف إلى دعم الشعوب التي تعاني ظروفاً صعبة من جراء برد الشتاء، ومساندة اللاجئين الذين اضطرتهم ظروفهم إلى سكن الخيام في العالم العربي وأفريقيا.
وأوضحت أن الحملة ستتعاون مع “أبو فلة”، أحد أبرز صناع المحتوى المتخصص بالألعاب الإلكترونية والترفيهية في المنطقة العربية، في المبادرة الإنسانية التي تهدف لجمع 10 ملايين دولار بهدف تقديم الدعم لأكثر من 100 ألف أسرة من اللاجئين والمحتاجين، لمساعدتهم على تخطي برد الشتاء القارس وتأمين احتياجاتهم الأساسية.
وإلى حين جمع المبلغ المطلوب كاملاً بواقع 10 ملايين دولار، سوف يحبس اليوتيوبر “أبو فلة” نفسه في غرفة زجاجية في وسط مدينة دبي، ابتداءً من اليوم، ولن يغادرها حتى اكتمال المبلغ.
وستكون تلك الغرفة الزجاجية في منطقة “برج بلازا” في محيط برج خليفة، ليبث من هناك المحتوى الخاص بالمبادرة على قناته في “يوتيوب” في بث حي يستمر حتى اكتمال جمع المبلغ المطلوب.
ونقلت الصحيفة عن اليوتيوبر “أبو فلة” قوله إن مشاركته في هذه المبادرة تهدف إلى دعم الآلاف من اللاجئين والنازحين في المنطقة “ممن يحتاجون إلى كل دعم يجدونه”.
وتصدر نجم الألعاب حسن سلمان، الشهير بـ”أبو فلة”، قائمة صُنّاع المحتوى العرب الأنجح على “يوتيوب” عام 2021، بعدما حصد أكثر من 22 مليون مشترك، حيث زادت الأعمال الخيرية، التي نشر بعض تفاصيلها، من شعبيته الكبيرة.
وبادر النجم إلى إطلاق سلسلة من حملات التبرع، آخرها جمع مبلغ مليون دولار أمريكي لمصلحة اللاجئين والنازحين السوريين، بالتعاون مع مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، خلال بث مباشر استمر 28 ساعة.

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ :

المصدر: المغرب اليوم | علوم وتكنولوجيا
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com


مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | علوم وتكنولوجيا

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*