الموت يخطف شيخ الصحافيين الرياضيين مصطفى السباعي والمغربية الرياضيين تنعية

تاريخ النشر الأصلي: 21 أكتوبر، 2021

الموت يخطف شيخ الصحافيين الرياضيين مصطفى السباعي   والمغربية الرياضيين  تنعية

في تفاصيل من نوع أخر غيّب الموت الزميل مصطفى السباعي بعد صراع مع المرض  أحد رواد الإعلام الرياضي في المغرب   و الذين أثروا على مدار أكثر من عقدين من الزمن الحركة الرياضية الوطنية نقدا وتحليلا ومواكبة  .ويشهد للزميل الراحل الذي خطفه الموت  بالكفاءة والمهنية  وهو على قدر كبير من الحرفية.ويعتبر مصطفى السباعي من الأسماء البارزة التي حفرت  إسمها في ذاكرة كل الرياضيين المغاربة حيث  ارتبط اسمه بعدد من المنابر الإعلامية، وعلى سبيل المثال لا الحصر قناة مدي 1 ، القناة البريطانية ب ب س ،كاب راديو و جريدة المنتخب .

وقد حظي بالتكريم في أكثر من مناسبة كان أخرها التي الذي كانت في شهر كانون ثاني  شهر يناير الماضي من قبل الإتحاد العربي للصحافة الرياضية، في حفل  كبير استضافه مجلس أبو ظبي الرياضي في دولة ولة الإمارات العربية المتحدة على هامش الإحتفال بالعيد السابع للإعلاميين الرياضيين العرب. وكان أبرز ما قام به في مجال  الصحافة الرياضية طنجة  ، تكليفه في  3 أذار مارس  من العام الحالي في اجتماع عقد في فندق سولازور في طنجة ،  بتأسيس الفرع الولائي للصحافة الرياضية في المدينة الساحلية ليضم عمالة طنجة أصيلة وإقليم الفحص أنجرة ، وأنتخب  بالإجماع وبدون على انتخاب الصحفي رئيسا للفرع وتكليفه بتشكيل وتعيين أعضاء المكتب في اجتماع عقد لاحقاً لهذا الغرض.
وقد تلقت الجمعية المغربية للصحافيين الرياضيين بلا حدود بحزن كبير خبر وفاة علم من أعلام الصحافة الرياضية الوطنية، السيد مصطفى السباعي بعد مرض عضال لم ينفع معه علاج يومه الأربعاء 20 أكتوبر 2021.

ويعتبر الراحل الذي اتسم طوال مساره الإعلامي، متقلبا بين العديد من المنابر الصحفية الوطنية، الأنباء، العلم، إذاعة البحر الأبيض المتوسط، المنتخب، ميد راديو، بالخلق العالي والمهنية الكبيرة والتأدب الجم في مجالس الإعلام والتقديس لأخلاقيات المهنة ومن أصحاب الإضافات الكبيرة التي أثرت الجمعية المغربية للصحافة الرياضية.. وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم الجمعية المغربية للصحافيين الرياضيين بلا حدود وعموم الصحفيين الرياضيين المغاربة، بالرحمة والمغفرة على روح فقيدنا العزيز، وتسأل الله أن يسكنه فسيح الجنان ويجزيه عما أعطاه بسخاء لإعلام وطنه خير الجزاء، ويلهم عائلته الصغيرة، زوجته وأنجاله وذويه، وأسرة الإعلام الوطني التي اعتزت أيما اعتزاز بأن كان لها إبنا مخلصا، الصبر الجميل.

قد يهمك أيضاً :

جمال اسطيفي يسخر من الإعلام الرياضي التونسي ويصفه بـ”حائط المبكى”

بيروت تنظم مؤتمرا عربيا بمشاركة مغربية

المصدر: المغرب اليوم | إعلام
ارسلوا مقالاتكم للنشر إلى: info@elaiounsidimellouk.com


مصدر الخبر
Feed: المغرب اليوم | إعلام

Created by WPeMatico

إختر التصنيف للمزيد من الأخبار

أحدث المقالات والأخبار

كن أول من يعلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*